الحوثيون يعدمون أسير ويمثلون بجثته بطريقة بشعة

عدن - نافذة اليمن

كشفت مصادر حقوقية عن قيام عناصر الحوثي الانقلابية، بإعدام أحد أفراد الجيش بعد أسره والتمثيل بجثته بطريقة بشعة.

وقالت المصادر، إن مسلحي الحوثي أقدموا على تصفية الجندي "عزام صيفان" ‏الذي وقع أسيراً في قبضة عناصرهم بعد محاصرته في جبهة "نجد المجمعة" بمحافظة مأرب.

ولفتت المصادر أنه بعد تسليم جثمان الاسير بعملية تبادل في الآونة الاخيرة شوهدت عليه اثار تمثيل بشعة منها "قطع اللسان والأنف واقتلاع الأذنين، وفقء العينين، وشوهوا وجهه، وبقية جسمه، وكسروا أصابع يديه".

وأشارت المصادر إلى أن العناصر الحوثية كسرت رقبة الأسير، وأحرقت وجهه بالأسيت، ثم ثقبت صدره، وانتزعت قلبه، ثم كسرت إحدى ساقيه".

وارتكبت جماعة الحوثي الارهابية خلال الخمس السنوات الماضية جرائم تعذيب وحشية وإعدام لأسرى ومختطفين لديها في ظل صمت وتواطؤ أممي.

 

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .