رئاسة الانتقالي تقر إجراءات جديدة بشأن أبين

عدن - نافذة اليمن

اتخذت هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، اليوم الأحد، جُملة من الإجراءات الهادفة لمعالجة مشكلات الهيئات التنفيذية بمحافظة أبين، وتحسين أدائها مستقبلًا.

ووقف اجتماع للهيئة برئاسة اللواء الركن أحمد سعيد بن بريك، وحضور رئيس وأعضاء الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي بمحافظة أبين، على الأداء القيادي العام للقيادة المحلية بمحافظة أبين ومديرياتها.

وشدد الاجتماع على ضرورة بذل المزيد من الجهد خلال المرحلة المقبلة، والتقرب أكثر من المواطنين وملامسة همومهم واحتياجاتهم، والعمل بما هو متاح للتخفيف من المعاناة والظروف الصعبة التي يمرون بها.

واستعرض نتائج ورشة العمل المتخصصة التي أقامتها الجمعية والأمانة الأسبوع المنصرم، بهدف وضع تصورات لتحديد مهام المجلس المستجدة في ظل حكومة المناصفة بين الشمال والجنوب، وأداء الحكومة لمهامها وفقًا لاتفاق الرياض.

ووقفت الهيئة أمام حالة الجمود المتعمدة في العملية السياسية التي تسعى القيادات الإخوانية النافذة في الحكومة؛ لإطالتها بهدف عرقلة تحقيق أي نجاح لعملية التفاوض، التي يحرص التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية لإنجاحها.

وأكدت أن هذه العملية غير مقبولة، وكذلك استمرار التصعيد العسكري المستمر من قبل هذه الحكومة من خلال الدفع بالعناصر الإرهابية من المليشيات الإخوانية المدعومة من قطر وتركيا والبؤر التي تحتضنها إلى خطوط التماس، بالإضافة إلى التعسف المتعمد لعرقلة صرف مرتبات واستحقاقات العسكريين بهدف اضعاف معنويات الأبطال.

وناقش الاجتماع، تقريري الأداء الأسبوعي لكل من رئاسة الجمعية الوطنية، والأمانة العامة، وكذلك الاستعدادات الجارية للفعالية الاحتفالية الكبرى التي ستقام بمناسبة الذكرى الـ57 لثورة الرابع عشر من أكتوبر المجيدة.