قائد عسكري مقرب من الحمادي يغادر تعز عقب تهديدات الإخوان

عدن - نافذة اليمن

اضطر ركن القوى البشرية في اللواء 35 مدرع القيادي علي النقيب المقرب من قائد اللواء السابق الشهيد عدنان الحمادي إلى مغادرة محافظة تعز بعد تعرضه لتهديدات وحملات تحريض ضده من قبل محور تعز العسكري التابع لحزب الإصلاح الإخواني.

وقالت مصادر إعلامية، ان النقيب غادر يوم أمس الأربعاء محافظة تعز نهائيا إلى محافظة الضالع بعد تعرضه لحملة تحريض واسعة وإقصاء وتهميش عقب سيطرة جماعة الإخوان على اللواء 35 مدرع في شهر أغسطس الماضي.

وأشارت إلى أن حملات التحريض وصلت حتى التلميح بتصفيته، وأخذت بعدا ولغة مناطقية بسبب انتماء النقيب إلى محافظة إب، لافتة إلى أن النقيب ليس القيادي الأول من قيادات اللواء الذي يغادر المحافظة بسبب تهديدات ومضايقات الإصلاح فقد سبقه أركان عمليات اللواء عبد الحكيم الجبزي الذي تعرض ابنه أصيل للقتل والتنكيل بعد أسره، وقائد مقاومة الحجرية فؤاد الشدادي الذي لاقى مصيرا مشابها من المضايقات والتحريض.

ويعد النقيب من أبرز قيادات اللواء 35 مدرع الذين تربطهم علاقة صداقة طويلة مع قائد اللواء السابق الشهيد عدنان الحمادي، الذي اغتيل في شهر ديسمبر من العام الماضي، بالإضافة إلى مشاركته معه في كل معارك اللواء ضد “الحوثيين”.