بيان هام للاعلاميين اليمنيين بشأن الإفراج عن الصحفيين من معتقلات الحوثي

عدن - نافذة اليمن

أصدرت المنظمة الوطنية للاعلاميين اليمنيين، بيانا هاما بشأن الإفراج عن مجموعة من الصحفيين المعتقلين في سجون جماعة الحوثي الإنقلابية.

ورحبت المنظمة بعودة الصحفيين الخمسة إلى اسرتهم الصحفية واهاليهم وتتمنى أن ينال جميع الصحفيين المختطفين والمسجونين حريتهم.

وأكدت على أن حرية الصحفيين مقدسة، وفوق كل الاعتبارات والمآخذ، داعية جميع الأطراف بمنح حق الصحفيين في الحرية وواجب احترام حرية الصحافة التي كفلها القانون الدولي الإنساني وترفض معاملة الصحفي المختطف كأسير حرب أو مبادلتهم بأسرى.

وأضافت: ان إقدام جماعة الحوثي على مبادلة الصحفيين المختطفين مقابل أسرى حرب يؤكد ما تم تأكيده سابقا ببطلان المحاكمات العبثية التي نفذتها الجماعة بحق الصحفيين المختطفين خلال فترات اختطافهم وان تلك المحاكمات كانت سياسية بامتياز ودليل على استخدام الصحفيين كأوراق سياسية مع الدولة ممثلة بالحكومة الشرعية.

وجددت المنظمة مطالبها لجماعة الحوثي بالإفراج الفوري عن جميع الصحفيين المختطفين لديها وحملتها كامل المسؤلية تجاه حياتهم ووضعهم الصحي والنفسي.

وأعتبرت المنظمة خروج خمسة من الصحفيين المختطفين لدى جماعة الحوثي انفراجة في ملف الصحفيين المختطفين وطالبت بالإفراج عن بقية الصحفيين الذين ما يزالون خلف القضبان وفي زنازين السجون.

كما طالبت جميع الأطراف وجماعة الحوثي بشكل خاص بتوفير ضمانات حقيقية تحمي الصحفيين والحريات الصحافية وتضمن احترام القانون الدولي الإنساني.

الصحفيون المفرج عنهم اليوم الخميس ١٥ اكتوبر من سجون جماعة الحوثي هم :
حسن عناب
هشام طرموم
عصام بلغيث
هشام اليوسفي
هيثم الشهاب
الصحفيون الذين ما يزالون في سجون جماعة الحوثي هم :
عبدالخالق عمران
توفيق المنصوري
حارث حميد
أكرم الوليدي
نبيل السداوي
وحيد الصوفي
محمد الصلاحي
وآخرين يتم التحفظ على أسمائهم استجابة لطلب أهاليهم.

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .