الكشف عن تفاهمات سياسية دولية قادمة لإنهاء الحرب في اليمن بعيداً عن الشرعية

عدن - نافذة اليمن 

كشف قيادي بارز في المجلس الإنتقالي الجنوبي، عن تفاهمات سياسية قادمة لإنهاء الحرب في اليمن بعيداً عن الشرعية .. مشيراً إلى أن هذه التفاهمات ستكون دولية .

وقال نائب رئيس الدائرة الإعلامية في المجلس الانتقالي الجنوبي منصور صالح أن الشرعية منزعجة من هذه التفاهمات لذلك تعمل باتجاه التعطيل .. لافتاً إلى أن هذا لا يعني أنه لا توجد هناك تفاهمات بين الشرعية وميليشيا الحوثي، لكنها تفاهمات لا تخرج عن إطار مؤامرات ترعاها قطر وتركيا لتحقيق مصالح لا تصنع حلولا بل تؤسس لمشكلات أكثر خطورة على أمن واستقرار المنطقة، على حد قوله .

وفي تعليقه على تبادل الأسرى الذي جرى بين الحوثيين والشرعية، قال منصور في تصريح لجريدة العرب، أن عملية التبادل أخذت طابعا سياسيا وحزبيا “بالتركيز على  ناشطي وأسرى ميليشيا الإخوان في مقابل المنتمين للسلالة الحوثية وإهمال أبرز الأسرى المشمولين بالقرار الأممي 2216 وفي مقدمتهم الوزير محمود الصبيحي .

وأشار إلى أنه لا يظن أن عملةي تبادل الأسرى مرتبطة بعملية سياسية شاملة، وإنما يمكن النظر إلى نجاحها فقط من زاوية كونها تحقيقا لمصلحة حوثية بشكل أساسي .. موضحاً أن كل أسرى الحوثي مقاتلون وقناصة تم أسرهم في الجبهات وسيعودون للجبهات، في حين معظم أسرى ما يعرف بالشرعية، باستثناء أسرى القوات المشتركة في الساحل الغربي وبعض الجبهات، هم مختطفون من الطرقات ومن منازلهم وليست لهم خطورة على الميليشيات .
 

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .