هدنة إنسانية بين أرمينيا وأذربيجان.. و"قره باغ" يرحب

نافذة اليمن - العين الاخبارية

أعلنت وزارتا خارجية أرمينيا وأذربيجان في بيان مشترك اتفاق البلدين على "هدنة إنسانية" انطلاقا من منتصف ليل الأحد، وهو ما رحبت به حكومة إقليم ناغورني قره باغ. 

وقالت الخارجية الأرمينية في بيان "اتفقت جمهورية أرمينيا وجمهورية أذربيجان على هدنة إنسانية اعتبارا من 18 أكتوبر/ تشرين الأول عند منتصف الليل بالتوقيت المحلي". وأكدت الخارجية الأذربيجانية الخطوة في بيان مماثل.

وأشارت الوزارة إلى أن هذا القرار تم اتخاذه تطبيقا للبيان المشترك الصادر يوم 1 أكتوبر/تشرين الأول عن رؤساء روسيا، فلاديمير بوتين، والولايات المتحدة، دونالد ترامب، وفرنسا، إيمانويل ماكرون، وبيان رؤساء مجموعة مينسك لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا الصادر يوم 5 أكتوبر، وبيان موسكو يوم 10 أكتوبر.  

وأصدرت وزارة الخارجية الأذربيجانية بيانا مماثلا أكدت فيه التوصل إلى اتفاق حول هدنة إنسانية اعتبارا من الليل.

ومن جانبها رحبت حكومة إقليم ناغورني قره باغ، وقالت الخارجية، نرحب بجهود وقف إطلاق النار وتهدئة التوتر ومستعدون لاحترام الهدنة الإنسانية على أساس متبادل.  

وفي وقت سابق اليوم، أفادت موسكو بأن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أجرى محادثات هاتفية مع نظيريه الأذربيجاني، جيحون بيراموف، والأرمني، زوغراب مناتساكانيان.

ويأتي ذلك بعد أن أعلنت الحكومة الأذربيجانية عن مقتل 13 شخصا على الأقل وإصابة 52 آخرين جراء قصف صاروخي استهدف ليل السبت كنجه، ثاني أكبر مدن البلاد، من داخل أراضي أرمينيا

واندلعت في 27 سبتمبر/أيلول، اشتباكات مسلحة بين القوات الأذربيجانية والأرمنية في إقليم قره باغ في أخطر تصعيد بين الطرفين منذ أكثر من 20 عاما.

وتوصلت أذربيجان وأرمينيا خلال اجتماع على مستوى وزراء الخارجية بوساطة من روسيا، يوم 10 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، إلى اتفاق حول إعلان وقف إطلاق النار لأهداف إنسانية، لكن لاحقا تبادل الطرفان الاتهامات بخرقه.

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .