إيران ترسل سفيرها إلى صنعاء مع طائرات الأسرى الحوثيين

نافذة اليمن - عدن

 

كشفت وزارة الخارجية الإيرانية رسميًا عن وصول سفيرها الجديد إلى العاصمة المختطفة من قبل مليشيا الحوثي الانقلابية صنعاء.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة أن“سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية فوق العادة، ومطلق الصلاحية، حسن أيرلون، وصل إلى صنعاء“، وفق وكالة ”فارس“ الإيرانية.

ولم يكشف المتحدث متى وصل السفير الإيراني الجديد إلى صنعاء أو كيف، علمًا بأن مطار العاصمة اليمنية مغلق أمام رحلات الركاب.

وكانت مصادر سياسية يمنية كشفت، الخميس الماضي، أن سفير إيران الجديد، وصل صنعاء، بالتزامن مع وصول الجرحى والأسرى الحوثيين.

وقالت المصادر إن”السفير الجديد سيقدم أوراق اعتماده لما يسمى بالمجلس السياسي الأعلى التابع للحوثيين“، وذلك بعد نحو عام من تعيين جماعة الحوثيين القيادي في جهازها الإعلامي إبراهيم الديلمي سفيرًا لها لدى إيران.

ورجحت المصادر أن يكون السفير الإيراني وصل إلى صنعاء، الأربعاء، على متن طائرة قادمة من سلطنة عُمان، ضمن مجموعة جرحى موالين للحوثيين كانوا عالقين في مسقط، لأكثر من عام.

وأكد الحوثيون، الأربعاء الماضي، عودة 240 من مناصريهم إلى صنعاء بعدما كانوا عالقين في سلطنة عُمان، وذلك في صفقة تبادل للإفراج عن أمريكيين كانا محتجزين لدى الحوثيين، بحسب ”وول ستريت جورنال“.

وسحبت موسكو ممثلها الدبلوماسي من صنعاء بعد مقتل الرئيس السابق علي عبدالله صالح على يد الحوثيين العام 2017، وعلقت العمل في سفارتها لتكون آخر سفارة أجنبية تتخذ هذه الخطوة، فيما أبقت إيران سفارتها مفتوحة.

وعينت جماعة الحوثيين سفيرين في إيران وسوريا، وتسعى إلى تعيين سفراء آخرين في بلدان عربية وأجنبية.

وكانت صحيفة حوثية أشارت بداية الشهر الجاري، إلى ما وصفته بـ“تحركات دبلوماسية مكثفة“ لفتح السفارة القطرية في صنعاء، واعتماد ممثل لجماعة الحوثيين في الدوحة.

وبدأت في اليمن، الخميس الماضي، أكبر عملية تبادل للأسرى، حيث أقلعت طائرات تحمل مئات السجناء من مناطق خاضعة لسيطرة الحوثيين، وأخرى للحكومة.

وتجري عملية التبادل برعاية الأمم المتحدة، وبتنظيم لوجستي من اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .