بينهم لواء وعمداء وعقداء .. الحوثي يقر بخسارته البشرية الفادحة في الجبهات

عدن - نافذة اليمن 

أقرت ميليشيا الحوثي الإنقلابية بخسارتها عشرات الضباط من قيادات عناصرها في مختلف جبهات القتال ضد قوات الشرعية في مختلف الجبهات، بالتزامن مع إستمرارها في تحشيد العناصر وتجنيد الأطفال من أجل تعويض هذه الخسائر .

وبحسب ما نشره موقع سبأنت النسخة الحوثية، فقد جرى الإثنين، تشييع جثامين 14 من قياداتها العسكرية وهم اللواء الركن أحمد جابر المطري والعميد علي عبدالله دغيش والعميد عبده محمد أبو عبدل والعميد صقر عبدالخالق المقباسي والعميد هلال منصور الأقهومي والعقيد محمد سعيد مبروك والرائد عصام محمد السوادي والملازمين أوائل محمد علي الغويدي وأحمد صالح القدري ويحيى محمد حدادي وعلي حسين حدادي والمساعدين موسى شويع العبدي ويحيى طيب شامي وعبدالملك ناصر الموانس.

ولم تفصح الميليشيات عن الجبهات التي قتل فيها هؤلاء القادة العسكريين، لكنها إعترفت أنهم قضوا وهم يقاتلون قوات الشرعية والتحالف .

والأحد شيعت الميليشيات جثامين إثنان من قياداتها العسكرية، وهما النقيب أحمد محمد الحماطي والملازم أول فايز سلمان الحضوري .

وتكبدت الميليشيات خلال الأسابيع الماضية خسائر بشرية فادحة في جبهات الساحل الغربي والضالع، خلال معارك عنيفة ضد القوات المشتركة .

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .