عبدالملك الحوثي على خطى أردوغان يهاجم الغرب وتحديداً فرنسا ويستبدل هويته العربية الإسلامية بهوية أخرى

نافذة اليمن - خاص

 

على خطى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، شن زعيم ميليشيا الحوثي الإنقلابية، عبدالملك بدر الدين الحوثي، هجوماً لاذعاً على الدول الغربية، خص فرنسا بجانب من هذا الهجوم، متهماً إياهم -الغرب- بمصادرة الحقوق والحريات البشرية والإساءة للإسلام والمسلمين .

وقال عبدالملك الحوثي في كلمة له خلال لقاء عقد الإثنين بصنعاء لتدشين فعاليات المولد النبوي، أن الحضارة الغربية ليس فيها ذرة من الرحمة وتدوس المجتمعات البشرية وتصادر حريات الشعوب وتنهب ثرواتهم وتحتل بلدانهم ثم تأتي لتتحدث عن حقوق الإنسان، متناسياً الإنتهاكات اليومية التي تقوم بها ميلشياته بحق المدنيين في مختلف المناطق الخاضعة لسيطرته .

وذكر أن ترامب يتباهى باستعداده لإعطاء كيان العدو أي أرض عربية ويصادرها كما فعل في الجولان السوري، لكنه لم يذكر الإحتلال التركي للشمال السوري عبر قواتها العسكرية وميليشياتها الإرهابية مثل داعش والقاعدة .. متهماً الغرب بإنهم يهيئون للرذيلة والفساد ويأتون بعنوان الحرية ليسيئوا للرسول الأعظم والإسلام، على حد زعمه .

وتنصل عبدالملك الحوثي في خطابه من هويته العربية الإسلامية، بتكراره التأكيد على ضرورة تمسك الشعب اليمني بهويته "الإيمانية" وقال "لا يجب أن نقبل بكل المشاريع التي تستهدف استعبادنا وفصلنا عن فكرنا وهويتنا الإيمانية".. زاعماً أن الأعداء استغلوا الانحراف في واقع الأمة للإساءة إلى الإسلام والقرآن، وهي نفس الحجج التي تزعم جماعة الإخوان أنها تحاربها .

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .