تقرير سياسي.. الانتقالي يشدد على وضع حد لتطرف الإصلاح

عدن - نافذة اليمن

عقدت الأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، اليوم الإثنين، اجتماعها الدوري برئاسة فضل الجعدي مساعد أمين عام المجلس.

وأشاد الاجتماع بالدور الذي يقوم به أحمد حامد لملس، أمين عام هيئة رئاسة المجلس الانتقالي، محافظ عدن، رئيس اللجنة الأمنية، لانتشال الأوضاع الاقتصادية والخدمية والأمنية في العاصمة عدن، مشدداً على ضرورة الوقوف إلى جانبه ومساعدته لإنجاز مهامه على الوجه الأكمل.

ونوّه الاجتماع بأهمية دور الجهات الأمنية في عدن في معالجة القضايا الأمنية، وإعادة تأهيل وتطوير وترتيب الأجهزة الأمنية كافة، بما يضمن الحفاظ على الحالة الأمنية المستقرة التي تشهدها عدن.

وناقش الاجتماع التحضيرات لفعالية الذكرى الـ 53 للاستقلال الوطني المجيد "30 نوفمبر"، ووجّه الاجتماع اللجنة التحضيرية للفعالية بوضع التصورات والمقترحات ورفعها للأمانة العامة.

واستعرض الاجتماع تقريراً حول المشهد السياسي المقدم من الدائرة السياسية، والذي أكد على أهمية الإسراع في تنفيذ اتفاق الرياض لكونه يمثل فرصة حقيقية لإحلال السلام والاستقرار، ورفع المعاناة عن كاهل شعبنا الجنوبي ووضع حد لتطرف مليشيات الإخوان المتواجدة في شقرة وجرائمها بحق المواطنين في شبوة.

وشدد التقرير السياسي على ضرورة وجود تمثيل حقيقي للجنوب في كل مراحل العملية السياسية من دون استثناء، مؤكدا استعداد المجلس الانتقالي الجنوبي للمشاركة في العملية السياسية وفق لما نص عليه اتفاق الرياض.

كما استعرض الاجتماع تقارير النشاط الأسبوعي لدوائر الأمانة العامة، بالإضافة لعدد من المستجدات على الساحة المحلية، واستعرض أيضا محضره السابق وصادق عليه.

https://web.facebook.com/AlRaziScan/?_rdc=1&_rdr

 

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .