الثانية خلال ساعات.. جريمة إعتداء مسلح تطال مواطن في تعز

عدن - نافذة اليمن

تشهد مدينة تعز انفلاتا امنيا في ظل سيطرة جماعة الإخوان المسلحة تزايدت معه بشكل ملحوظ عمليات القتل والجريمة الممنهجة من قبل خارجين عن القانون.

وأقدم بلاطجة مسلحين محسوبين على محور تعز في ظل الانفلات والفوضى المستمرة التي تعيشها المدينة باطلاق الرصاص الحي على محل الخطاط المشهور شكري أصيب خلالها نجله نديم بأصابة خطيرة.

وكشفت مصادر محلية بان سبب الإعتداء يعود لرفض مكتب الخطاط المعروف "شكري" في تعز للابتزاز المالي، من قبل البلاطجة والمتهبشين التابعين للجيش الإخواني.

وأضافت "تم أستهداف مكتب الخطاط بطلاقات نارية من قبل مسلح يستقل دراجة نارية أوصيب على أثرها "نديم محمد علي شكري" بطلقتين إحداهما في الراس وأخرى في الكتف.

الجدير بالذكر أن سلطة جماعة الإخوان تفرض جبابات غير قانونية على جميع الشركات والمحلات التجارية في مدينة تعز، ومن يرفضون الدفع يضيقون عليهم، ويفتعلون المشاكل ضدهم، ويهاجمونهم.

وتعد هذه الجريمة الثانية خلال ساعات حيث كانت قد أقدمت عصابة مسلحة اليوم السبت وسط مدينة تعز على قتل  مواطن كان يستقل دراجة نارية.

وكشفت المصادر بأن مجموعة مسلحة على متن سيارة معكسة فتحت نيرانها على سائق الدراجة النارية وأردته قتيلاً على الفور مشيرة الى ان سبب الإعتداء تأخره في الابتعاد عن طريقهم في ديلوكس بشارع جمال وسط مدينة تعز.

وشهدت محافظة تعز حملات أمنية في الاعلام ولم تقدم شيئ على الارض في حين قام المحور بتكليف عناصر من قيادته لضبط الخارجين عن القانون دون اي تقدم يذكر كون هؤلاء الخارجين على القانون يتبعون آلوية عسكرية تابعة لجماعة الاخوان منها اللواء 22 ميكا و145 و 17 مشاه وكذا مطلوبين من الشرطة العسكرية.