تصاعد التوتر بين الحوثيين وقبائل أرحب شمال صنعاء ومحمد الحوثي يتدخل لإحتواء الموقف

نافذة اليمن - خاص

 

أفادت مصادر قبلية وأخرى محلية في مديرية أرحب شمال صنعاء، إستمرار التوتر بين ميليشيا الحوثي الإنقلابية، ومسلحين يتبعون رجل الأعمال والشيخ القبلي البارز فارس الحباري، على خلفية المواجهات التي إندلعت بين الجانبين أمس الاول عقب إرسال الميليشيات أطقم لإعتقال أحد أبناء قبيلة الحباري في إطار الخلافات المتصاعدة بين صفوف ميليشيا الحوثي الأولى .

وذكرت المصادر، لـ(نافذة اليمن) أن قتيلان سقطوا وأصيب ثمانية أخرون من الجانبين خلال المواجهات التي شهدتها الساعات الماضية قبل أن تتوقف عقب تدخل وساطة قبلية محلية مع إستمرار التوتر والحشد من قبل الجانبين .

وأضافت المصادر، أن القيادي الحوثي، محمد علي الحوثي، يقود شخصياً هذه الوساطة لنزع فتيل التوتر، الذي جاء على خلفية إتهامات حوثية لقيادات قبلية في أرحب بالوقوف وراء إعطاء إحداثيات لقصف موقع الصلصال قرب معسكر الفريجة في أرحب ما أدى إلى مقتل 13 بينهم ثلاثة من خبراء إيرانيين وقيادات حوثية بارزة متخصصة بإطلاق الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة المفخخة .