مأرب.. توتر غير مسبوق بين الإصلاح والقبائل

عدن - نافذة اليمن

ساد الوسط القبلي بمحافظة مأرب حالة من التوتر بين القبائل وعناصر الاصلاح الاخوانية المسلحة.

وافادت مصادر مطلعة بأندلاع توترات غير مسبوقة بمحافظة مأرب بين عناصر حزب الاصلاح الاخوانية وقبائل مأرب بعد مقتل قائد اللواء الاول مشاة جبلي، في ظل سيطرة حزب "الاصلاح" على جميع قطاعات الدولة الخدمية والعسكرية فيها.

وكشفت المصادر عن إغتيال قائد اللواء الاول مشاه جبلي، اللواء "محمد مسعد جعبان" وسط مأرب، في ظروف غامظة، بعد تعرضه لاطلاق وابل من الرصاص أرداه قتيلاً.

واوضحت المصادر بان الجهات الحاكمة، تتخذ من محافظة مأرب مقراً للترويج لانطلاق مخططات جماعة الأخوان الارهابية والتي تستهدف اليمن بشكل خاص ودول المنطقة بشكل عام وزعزعة الامن والاستقرار، واتهمتها "بالتورط" في عملية إغتيال،"جعبان" كوتها لم تتخذ أي اجراءات لمتابعة الجناة.

كما استنكرت قبائل مراد وعبيدة كبرى قبائل مأرب جريمة الاغتيال بحق قائد اللواء "محمد جعبان" ودعت الى نكف قبلي ضد مليشيا الاصلاح سلطة الامر الواقع بالمحافظة.

واكد أحد أعيان قبيلة عبيدة بأن اللواء" محمد مسعد جعبان" قائد اللواء الأول مشاه جبلي، التابع للشرعية أغتيل برصاص تابعة لمن أسماهم بالمندسين في صفوف الجيش التابع للاخوان المسلمين.

وأتهم مليشيا الاصلاح بارتكاب الجريمة وأستبعد أن يكون هناك يد لمليشيا الحوثي بغتيال قائد اللواء " محمد جعبان" وإنما تمت تصفيته عن طريق مليشيا الاصلاح وبأساليب التي يعرفها الجميع.

 

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .