رئاسة الانتقالي تنفي رسميا المزاعم الإخوانية بشأن احتجاز جرحى تعز

عدن - نافذة اليمن

نفت رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي اليوم الثلاثاء، المزاعم الإخوانية بشان منع قوات الحزام الأمني في عدن مرور جرحى من محور تعز إلى سلطنة عمان لتلقي العلاج.

وزعمت وسائل إعلام الإخوان في وقت سابق ان قوات الحزام الأمني اعترضت 50 جريحا من قوات المحور في تعز، أثناء مغادرتهم عدن برا إلى سلطنة عمان لتلقي العلاج بطلب من القيادي في حزب الاصلاح حمود المخلافي.

وأضافت أن هذه القوات احتجزت الجرحى لمدة 12 ساعة، وصادت جوازتهم وأجبرتهم على العودة إلى إحدى المناطق المحاذية للمحافظة.

وقال مساعد الأمين العام لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي فضل محمد الجعدي اليوم الثلاثاء، خلال لقاء جمعه بالسيد مروان العلي، مدير مكتب المبعوث الأممي لليمن مارتن غريفيث, ان الانتقالي يضع الجوانب الإنسانية على قمة أولوياته، نافياً أن يكون هناك أي منع من قبل المجلس الانتقالي أو القوات التابعة له لمرور أي جرحى عبر الأراضي الجنوبية، مؤكداً عدم صحة ما ينشر من شائعات في مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص هذا الأمر.