العمالقة الغازية تزين السماء بالقرب من الهلال استعدادا لـ "الاقتران العظيم"

نافدة اليمن / متابعات

بدأ كل من المشتري وزحل الاقتراب من بعضهما البعض في السماء، استعدادا لحدث "الاقتران العظيم" في الشهر المقبل.

واصطف أكبر كوكبين في النظام الشمسي الليلة الماضية في سماء الليل، بشكل يمكن من خلاله لمراقبي النجوم رؤيتهم بسهولة، حيث ظهرا بمثابة النجوم بجوار القمر.

ولا يتم الجمع بين العملاقين الغازيين إلا مرة واحدة كل 20 عاما، وذلك في حدث يطلق عليه اسم "الاقتران"، وهو مصطلح يستخدمه علماء الفلك، لوصف اصطفاف جرمين سماويين، لا يلتقيان غالبا، بجانب بعضهما البعض.

ويُعرف اقتران كوكب المشتري وكوكب زحل باسم "الاقتران العظيم"، لأن هذه الكواكب هي الأكبر في النظام الشمسي.

وبدت العمالقة الغازية، بعد وقت قصير من غروب الشمس، ظاهرة للعين المجردة، حيث مر القمر بهما وهو يتأرجح حول كوكبنا.

وكوكب المشتري هو الأكثر سطوعا إلى حد بعيد، حيث يتفوق على زحل بمعدل 12 مرة.

وفي الواقع، سيكون عملاق الغاز ثاني ألمع جسم في السماء، بعد القمر فقط. وسيكون الثنائي في حالة اقتران من ليلة 18 نوفمبر إلى 21 نوفمبر.

وقال موقع Earthsky: "من 18 إلى 21 نوفمبر 2020، مع حلول الظلام، استخدم هلال القمر الصاعد لتحديد موقع الكواكب الغازية العملاقة، كوكبي المشتري وزحل، اللذين يتجهان الآن إلى الاقتران العظيم الذي يحدث مرة واحدة في 20 عاما، وسيتوافق هذا العام مع تاريخ 21 ديسمبر".

وأضاف الموقع: "كوكب المشتري هو الأكثر إشراقا بين هذين العالمين، حيث يتفوق على زحل بمقدار 12 مرة. ومع ذلك، فإن زحل مشرق بشكل جيد، حيث يتألق مثل نجم من الدرجة الأولى".

وتابع الموقع: "وبالطبع، في سماء شهر نوفمبر 2020، هذان العالمان، كوكبا المشتري وزحل ملحوظان للغاية لقربهما من بعضهما البعض".

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .