بمشاركة 900 سجين وسجينة.. اختتام مشروع تعزيز الأمن والحماية في إصلاحيتي عدن والمكلا

عدن - نافذة اليمن

نظمت مؤسسة السجين الوطنية، اليوم، في العاصمة عدن، حفل اختتام مشروع تعزيز الأمن والحماية على المستوى المحلي في اليمن، والذي نفذته المؤسسة على مدى عام كامل بإصلاحيتي عدن والمكلا، بمشاركة نحو 900 سجين وسجينة، وذلك بتمويل من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي. 

وتضمنت أنشطة المشروع بناء الفصول وإعادة ترميم المعامل في إصلاحيتي عدن والمكلا، وتجهيز الفصول بالأجهزة والمعدات التدريبية اللازمة، وتدريب وتأهيل السجناء في 32 برنامجا تدريبيا، وتنفيذ نشاط كورونا لعدد 81 إصلاحية ومركز شرطة في سبع محافظات يمنية خلال فترة توقف المشروع بسبب جائحة كورونا وإنشاء محطة تحلية مياه في إصلاحية عدن المركزية.

فيما شملت برامج التأهيل والتدريب، برمجة الكمبيوتر، وتعليم الكمبيوتر، وصيانة الكمبيوتر، وصيانة الجوال، وتعليم النقش، والتمديدات والصرف الصحي، وتعليم الكوافير، والعناية بالبشرة والتجميل، والتكييف والتبريد، والخياطة النسائية، وصيانة الدراجات النارية، وصناعة العطور والبخور، وكهرباء السيارات، والتمديدات الكهربائية المنزلية، ومحو الأمية للسجناء والسجينات.

وأشاد نائب مدير أمن عدن العميد أبوبكر جبر، بجهود مؤسسة السجين الوطنية والبرنامج الأممي في تنفيذ المشروع الذي يعود بالنفع والفائدة للسجناء الذين اكتسبوا المهن المختلفة ليعودوا أفراد صالحين في المجتمع وتساعدهم تلك المهن على توفير قوت يومهم وتحسين مستواهم المعيشي .. داعيا الجميع إلى السير في خطى تنفيذ مشروع تعزيز الأمن والحماية.

من جانبه استعرض المشرف العام على المشروع الدكتور هشام بازرعة، جهود وطبيعة مشروع تعزيز الأمن والحماية على المستوى المحلي في اليمن الذي يشمل تأهيل السجناء والسجينات بإصلاحيتي عدن والمكلا وتدريبهم في مجالات مختلفة .. منوها بدعم برنامج الأمم المتحدة للمشروع والتسهيلات المقدمة من جانب وزارتي الداخلية والشؤون الاجتماعية والعمل ومصلحة السجون والإصلاحيتين المركزيتين في عدن والمكلا والتي تساهم في مجملها بإنجاح تنفيذ المشروع.

كما جرى عرض ريبورتاج مصور تضمن فقرات مختلفة من الدورات التدريبية والتأهيلية نظريا وتطبيقيا في المجالات المختلفة، وكذا استعراض قصص نجاح للمشاركين في الدورات.

كما تم تكريم كافة الجهات المساهمة في إنجاح المشروع، وتكريم المدربين ومراكز التدريب والتأهيل بالشهادات التقديرية تكريما لهم نظير جهودهم المبذولة طوال فترة تنفيذ المشروع وتحقيق النجاح.

حضر حفل الاختتام مدير مكتب وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل في عدن أيوب أبوبكر، ومدير إصلاحية عدن المركزية العقيد نقيب اليهري ورئيس شعبة السجون في مكتب النائب العام مهدي الصبيحي، ومدير عام مؤسسة السجين الوطنية فضل محرز وعدد من المعنيين.

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .