فوائد صحية عقلية وجسدية للمشي مدة 30 دقيقة فقط في اليوم

يستمر "كوفيد-19" في الانتشار حول العالم، ومع اقتراب فصل الشتاء، يزداد التركيز على أهمية الحفاظ على صحتنا الجسدية والعقلية في ظل الأزمة الوبائية.

ومن أكثر الطرق فعالية التي يمكنك من خلالها الحصول على فوائد جسدية وعقلية، هي المشي، حيث أنه يمكن أن يساعدنا على البقاء في حالة جيدة، ويساعدنا أيضا في التغلب على الملل وحتى المزاج السيئ.

ويعد المشي لمدة نصف ساعة فقط خمسة أيام في الأسبوع كافيا لتحقيق أهداف التمرين الأسبوعية الموصى بها، والتي تحدد أنه يجب على البالغين القيام بـ "150 دقيقة على الأقل من النشاط الرياضي المعتدل في الأسبوع".

وعلاوة على ذلك، فهو أيضا "نشاط سهل ومنخفض التأثير في متناول الجميع تقريبا"، كما يوضح تومبيون بلات، من المؤسسة الخيرية The Ramblers. ويتابع بلات القول إنه "بغض النظر عن مستوى لياقتك، فإن المشي هو طريقة رائعة لبدء اللياقة البدنية". 

ووجدت المؤسسة الخيرية، عندما جمعت الحقائق والبيانات حول مدى جودة المشي، أن "المشي بانتظام بأي سرعة" يمكن أن يفعل أشياء رائعة للصحة الجسدية، بما في ذلك كل شيء تحسين المرونة، وتعزيز نظام المناعة، وتقليل خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني وأنواع معينة من السرطان.

 وفي الواقع، وجدت أبحاثهم أن "الأشخاص النشطين لديهم مخاطر أقل بنسبة 40 إلى50% للإصابة بسرطان القولون مقارنة بالأشخاص غير النشطين، ومخاطر أقل أيضا للإصابة بسرطان الثدي والرئة".

 

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .