اللواء 35 مدرع ينساق لأسرة الشهيد الحمادي: لا فعالية تأبين قبل محاكمة القتلة

عدن - نافذة اليمن

أعلن اللواء 35 مدرع، مساء اليوم الأحد، إلغاء فعالية الذكرى السنوية الأولى لاغتيال قائده السابق الشهيد عدنان الحمادي، نزولا تحت رغبة أسرة الحمادي بعدم إقامة فعالية تأبين إلا بعد محاسبة القتلة.

وأشار اللواء 35 مدرع، في بلاغ نشره على صفحته الرسمية في فيسبوك، إلى أن قيادات اللواء كانت قد شرعت في التجهيزات والاستعدادات لإقامة فعالية تأبينه للحمادي لكنها تلغيها استجابة لموقف أسرته في عدم إقامة أي فعاليات لإحياء هذه الذكرى إلا بعد أن تكون قضيته قد وصلت إلى نتيجة نهائية.

وأعلنت أسرة الحمادي، في بيان لها،  عدم مشاركتها بأي فعالية لذكرى الأولى لاغتيال والدها حتى يستكمل التحقيق في ملف القضية ويتم محاكمة القتل

واعتبرت أسرة الحمادي التأبين الحقيقي للحمادي هو السير على دريه ومشروعه والضغظ لمطالبة سلطات الشرعية وفي مقدمتها رئيسها عبده ربه منصور هادي بمتابعة ملف قضية وتقديم الممولين والمخططين إلى المحاكمة وإظهار الحقيقة لرأي العام.

ويأتي بيان أسرة الحمادي بعد أسابيع من إعلان الإصلاح، العدو اللدود للحمادي،من إقامة فعالية التأبين الأولى لمقتل الحمادي في منطقة الصنة بمديرة المعافر وإيكاله للقيادي في الحزب والمتهم الأول في حادثة اغتيال الحمادي ضياء الحق الأهدل مسؤولية التجهيزات الفنية للفعالية، الأمر الذي راه محبين وانصار الحمادي محاولة من الإصلاح بالرقص على دمه بعد عام من اغتياله.