بادويلان : اليمن إستطاعت كسب ثقة المجتمع الدولي والإرادة الدولية

عدن - نافذة اليمن

قالت رئيس الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد، القاضي، أفراح صالح بادويلان، أن اليمن ممثلة بالهيئة وشركائها استطاعت كسب ثقة  المجتمع الدولي والإرادة الدولية ممثلة بمنظمة الأمم المتحدة، رغم كل تلك الظروف .

وأضافت أن هذه الثقة تجسدت بتكليف اليمن من قبل الأمم المتحدة للقيام بمراجعة تقرير التقييم الذاتي لدولة رواندا خاصة في ظل ظروف الحرب التي تعيشها بلادنا وتداعياتها الصعبة على كافة المجالات الحياتية والإنسانية .. منوهةً بأن ما عزز الثقة الدولية ببلادنا هو الكفاءة والحرفية التي عكستها التقييمات الذاتية التي أنجزنها بلادنا في مجال إنفاذ الاتفاقية، وكذلك تمثيلها المشرف في المحافل الدولية في إطار دورات مؤتمر الدول الأطراف الذي يعد أهم محفل دولي معني بمتابعة تنفيد الاتفاقية .

جاء ذلك خلال تدشينها اليوم الثلاثاء في العاصمة عدن، أعمال الفريق الوطني لمراجعة تقرير التقييم الذاتي لدولة رواندا المتعلق بمدى تنفيذها لأحكام اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد .

وشددت رئيس الهيئة على ضرورة مكافحة الفساد بإعتباره آفة التنمية، وأثره يمتد إلى مختلف مناحي الحياة الاقتصادية، والسياسية، والاجتماعية والثقافية، والاخلاقية، وأمن ومستقبل أجيالنا، وهو ما يجعل من تظافر الجهود ووضع آليات تنسيقية مع أطراف المنظومة الوطنية للنزاهة وفي مقدمتها الجهات العدلية والرقابية والسلطة المحلية والاعلام والمجتمع المدني، أمراً في غاية الضرورة .. مثمنة كافة الجهود التي بذلها الفريق الوطني الذي شكلته الهيئة والمعني بهذه المهمة الدولية .
 
بدوره أكد وزير العدل، علي هيثم الغريب، على أهمية تظافر جهود مكافحة الفساد وابراز الدور المؤسسي للهيئة رغم كل الظروف التي يمر بها الوطن .. مشدداً على حرص وزارته على على القيام بكل ما تستطيع من أجل إيلاء قضايا وجهود مكافحة الفساد الأولوية لما يمثله من مخاطر كبيرة تهدد الاقتصاد وتنتهك حقوق المواطنين وكذا تعزيز الشراكة مع الهيئة ولما فيه الحد من الفساد ومكافحته .

من جهته شدد محافظ محافظة عدن، أحمد لملس على أهمية تعزير دور الاجهزة الرقابية وتفعيل أداء كافة مؤسسات ومكاتب الدولة في العاصمة المؤقتة عدن .. مؤكداً إستعداد السلطة المحلية تعزيز الشراكة مع الهيئة وبما يسهم في يعزز من التدابير الوقائية لمكافحة الفساد والتوعية والثقيف المجتمعي والمؤسسي في هذا المجال ويصون الوظيفة العامة ويحافظ على المال العام ويحسن من تقديم الخدمات للمواطنين ويخفف من معاناتهم كون الفساد يهدر الكثير من الأموال التي تحرم المواطنين من الخصول على الخدمات اللائقة بهم .

عقب ذلك قدم عضو الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد، حسين بارجاء، شرحاً عن منهجية وآلية الأمم المتحدة في متابعة تنفيذ الاتفاقية.

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .