شهادة تاريخية .. عندما وقف أمين عام الأمم المتحدة لمصافحة صحفي يمني جنوبي 

عدن - نافذة اليمن - خاص

نشر صحفي يمني جنوبي، تفاصيل قصة جمعته بأمين عام الأمم المتحدة، غالي بطرس غالي، أثناء زيارة الأخير للعاصمة عدن خلال النزاع اليمني - الإريتري على جزر حنيش الصغرى والكبرى .

وقال الصحفي، حسن قاسم حسن، على حسابه في "فيس بوك"، "عند عودتي من نزوحي الاول  من صلالة وابوظبي عملت في صحيفة 14أكتوبر بلأجر اليوم 3000ريال في الشهرمنتصف 1996 ,,بعد ان انهت  وكالة سبا خدماتي  في اتصال هاتفي مع الشوكاني رئيس مجلس الادارة".

وأضاف "في نهاية العام برز خلاف بين اليمن وارتيريا حول جزر حنيش,,حيث شكل الراحل الصديق محمدعلى سعد رئيس التحرير غرفة عمليات لمتابعة الازمة وكنت احد افرادها. كانت ارتيريا متعنتة واليمن رافض التفاوض الا بعد الانسحاب من الجزر" .. مشيراً إلى أنه بذل جهود مع الزملاء في متابعة الازمة حيث اجرى اتصال بسكرتارية الامم المتحدة في جنيف واخذ تصريح للامين العام د. بطرس غالي حول جهوده في حل الازمة واتصالات كثيرة مع سفيرى اليمن في اثيوبيا واسمراء حول تفاصيل الازمة واسماء المعتقلين اليمنيين في ارتيريا ومواضيع كثيرة .

وتابع "كانت صحيفة 14 أكتوبربمعلوماتها واخبارها حول ازمة حنيش  مصدر لمجلس الوزراء حيث كانت تصور وتوزع على اعضاء المجلس يوميا لما فيها من اخبار فريدة ومن موقع الحدث" .

وأستطرد "وجاءت زيارة الامين العام للامم المتحدة الى عدن في 31ديسمبر1996 في طريقه الى اسمرا لحل الخلاف..وقد اعدينا في الصحيفة ملف خاص باصدارات الصحيفة حول الازمة,,وفي استراحة قصيرة له في النادي الدبلوماسي بالتواهي ,,قدمنا الناطق الرسمي باسم الامين العام محمد فوزي مع الملف وقال له هذا الصحفى الذي تواصل معكم ,,قام بطرس غالي وصافحني بحرارة معبرا عن شكرة للصحيفة في متابعة ازمة حنيش واهداني توقيعه الخاص" .

وأكد قاسم أنه لقاء يعتز به وشهادة وتقدير يضاف إلى مشواره الصحفي ..

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .