هدفها إجبار الحوثي على السلام .. ترتيبات عسكرية لمعركة واسعة من ثلاثة محاور في محيط صنعاء

نافذة اليمن - غرفة الأخبار

شهدت جبهات محيط صنعاء عمليات ترتيب وانتشار إلى جانب وصول تعزيزات تابعة لقوات الشرعية والتحالف العربي بقيادة السعودية، إلى جبهات الجوف ومأرب وأطراف مديرية نهم في صنعاء؛ استعداداً لبدء معركة واسعة باتجاه العاصمة من ثلاثة محاور .

وذكرت مصادر ميدانية أن هناك ترتيبات كبيرة وواسعة تجريها قوات الشرعية تحت إشراف خبراء عسكريين من قوات التحالف العربي لدعم الشرعية، من أجل إطلاق معركة واسعة باتجاه مناطق استراتيجية تقود إلى دفع الميليشيات نحو الاستسلام والتوجه نحو إحلال السلام، وإنهاء الانقلاب.

ووفقاً للمصادر فان تعزيزات ضخمة تابعة للجيش اليمني والتحالف وصلت إلى جبهات محيط صنعاء خلال الأسبوع الماضي، فشلت الميليشيات في منعها من الوصول إلى مواقع تمركزها، وتكبدت خلال اليومين الماضيين العشرات من القتلى والجرحى بينهم قيادات ميدانية بارزة.

وتوقعت المصادر وفق تصريحات رصدها (نافذة اليمن) أن تشهد جبهات القتال في البيضاء والضالع عمليات عسكرية واسعة للقوات المشتركة بالتزامن مع معركة محيط صنعاء، فضلاً عن استمرار مقاتلات التحالف في تنفيذ عملياتها النوعية ضد تحركات الحوثيين وآلياتهم القتالية في مختلف المناطق، لشل قدراتهم على تقديم الدعم والإسناد إلى جبهاتهم في مناطق التماس.

وكانت الميليشيات الحوثية شيعت خلال الفترة الماضية 244 قتيلاً بينهم 32 قيادياً بارزاً.

وتمكنت قوات الجيش والقبائل من التقدم في جبهة الجفرة، بعد معارك عنيفة مع ميليشيات الحوثي أسفرت عن مقتل وإصابة العديد من الحوثيين، وأسرت «سرية» كاملة تابعة للحوثيين، كما تمكنت قوات الجيش والقبائل من إسقاط طائرتين مسيّرتين تابعتين للحوثيين أطلقتهما باتجاه جبهات نهم شمال شرق العاصمة.