الكشف عن إستراتيجية عسكرية جديدة مكنت الشرعية من التقدم في محيط مأرب وصنعاء

نافذة اليمن - غرفة الأخبار

أفادت مصادر عسكرية وميدانية أن قوات الشرعية المسنودة برجال القبائل تمكنت من تحقيق تقدمات وصفت بالاستراتيجية في جبهة «الجدعان» بين محافظتي مأرب وصنعاء، على حساب ميليشيات الحوثي، في إطار استراتيجية عسكرية تم اعتمادها أخيراً في جبهات محيط العاصمة صنعاء .

وأكدت المصادر أن الشرعية تمكنت من تحرير عدد من المواقع الاستراتيجية والحاكمة في جبهة «الجدعان» الواقعة بين صنعاء مأرب، بعد معارك عنيفة خاضتها خلال اليومين الماضيين مع ميليشيات الحوثي، أدت إلى مصرع وإصابة العديد من العناصر الحوثية، وغنيمة كمية كبيرة من الأسلحة والذخائر.

وذكرت المصادر أن الجيش والقبائل واصلت تقدمها في جبهة الجدعان من محاور السحيل، والفرع، والعرقوب، والمشجح، في إطار الاستراتيجية العسكرية الجديدة التي اعتمدتها قوات الجيش والقبائل بمشاركة التحالف العربي لدعم الشرعية في جبهات محيط العاصمة صنعاء، مشيرة إلى أنه تم تدمير تعزيزات حوثية كانت قادمة من بني حشيش إلى المنطقة من قبل مقاتلات التحالف، التي شنت غارات مركزة عليها. في الأثناء .

ولم تكشف المصادر عن تفاصيل تلك الإستراتيجية، إلا أنها أكدت انها ستسهم في تحقيق إنتصارات كبيرة على الميليشيات الإنقلابية وإستعادة المناطق التي سقطت خلال الأشهر الماضية بسبب تواطؤ الإخوان الذي وجه عناصره المنخرطة في الجيش بالإنسحاب وتسليم المعسكرات بعتادها الحربي للميليشيات .

 

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .