نقلت جثث قتلاها إلى الجراحي.. المشتركة تكسر هجوم واسع للحوثي في حيس انتهى بهزيمة الأخير

حيس - نافذة اليمن - خاص

كسرت القوات المشتركة المرابطة في جبهة حيس، اليوم السبت، هجوماً واسعاً، شنته المليشيات الحوثية، بعد يومين من استقدام الاخير تعزيزات بشرية من مديرية الجراحي، استخدم في الاشتباكات مختلف أنواع الأسلحة وانتهت بعد ساعتين بهزيمة ساحقة للأدوات الإيرانية ومصرع قيادات ميدانية.

وفي إتصال هاتفي مع (نافذة اليمن)، أفاد مصدر عسكري في القوات المشتركة، أن منتسبي اللواء الحادي عشر عمالقة، خاضوا مواجهات عنيفة ضد المليشيات الحوثية التي حاولت التقدم من مناطق سيطرتها في قرية الحلة في الساعات الأولى من صباح اليوم.

وأوضح المصدر أن مليشيا الحوثي استقدمت عناصر تابعة لها من مناطق سيطرتها في مديرية الجراحي قبل يومين، وفقا لما رصدته وحدات الاستطلاع بالقوات المشتركة.. مشيراً إلى أن عناصر الحوثي شنت هجوما من قرية الحلة بكافة أنواع الأسلحة، وحاولت التقدم من خلال الهجوم باتجاه مواقع ألوية العمالقة، في خرق صريح للهدنة الأممية.

وأكد المصدر أن وحدات خاصة من اللواء 11 عمالقة، اشتكبت مع العناصر الحوثية المهاجمة، وافشلت هجومها بعد رصد تحركاتها منذ ساعات الليل، وتمكنت من تدمير أسلحتها الثقيلة والمتوسطة والقضاء على باقي المسلحين بعد استدراجهم بحنكة قتالية عالية.

ولفت المصدر إلى أن المليشيات بعد أن تكبدت خسائر كبيرة في صفوف عناصرها وعتادها العسكري المنهوب، شنت قصفا عنيفاً على منازل أبناء حيس في قرية بيت مغاري الواقعة شمال غرب المدينة في الأجزاء المحررة.

وذكر شهود عيان (لنافذة اليمن)، أن آليات قتالية تابعة للمليشيا انطلقت من قرية الحلة باتجاه مدينة الجراحي وعلى متنها جثث قتلى الحوثيين.

واضافوا بأن عدد من الاطقم القتالية تحمل على متنها جثث وجرحى تحركت بسرعة كبيرة باتجاه مدينة الجراحي الواقعة في مناطق سيطرة المليشيات.

ورجحت المصادر وجود جثث قيادات ميدانية كبيرة من بين القتلى وذلك بعد أن وصلت الاطقم الحوثية إلى قرية الحلة مع عدد كبير من المسلحين لنقل الجثث والجرحى الذين سقطوا في مواجهات اليوم في حيس.

https://web.facebook.com/AlRaziScan/?_rdc=1&_rdr

 

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .