الزُبيدي والسفير الصيني يناقشان أخر مستجدات الأحداث.. تفاصيل

عدن - نافذة اليمن

استقبل رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، عيدروس الزُبيدي،  اليوم الثلاثاء، السفير الصيني لدى اليمن كانغ يونغ.

وجرى خلال اللقاء مناقشة مختلف الملفات ذات العلاقة خاصة ما يتعلق بمستقبل عمل حكومة المناصفة وفرص دعم الاقتصاد والخدمات العامة وتطبيع الحياة وعملية السلام الشامل.

وشدد الزُبيدي على الجهود الكبيرة التي تبذلها دول التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية على مختلف المستويات.

وأكد الزُبيدي على أن تشكيل حكومة المناصفة بين الجنوب والشمال تمثل محطة أساسية ضمن خطوات تنفيذ اتفاق الرياض، مشيراً إلى أن أمام الحكومة ملفات هامة ومحورية يأتي في مقدمتها معالجة الأزمة الاقتصادية، وتوفير الخدمات والرواتب وإعادة بناء مؤسسات الدولة وتوفير البيئة المناسبة لرفع المعاناة عن كاهل المواطنين.

ونوه بأن هناك العديد من الخطوات اللاحقة التي يجب تنفيذها في إطار اتفاق الرياض، وأهمها إعادة تشكيل الهيئات الاقتصادية "الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة، والهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، والمجلس الأعلى للاقتصاد"، بالإضافة إلى تشكيل الوفد التفاوضي المشترك للعملية السياسية الشاملة، واستكمال تعيين  محافظي محافظات الجنوب ومدراء أمنها، واستيفاء الترتيبات العسكرية والأمنية في شبوه ووادي حضرموت والمهرة، وفق ما نصت عليه بنود اتفاق الرياض.

وتحدث الزبيدي عن العلاقات التاريخية التي تربط شعب الجنوب مع الشعب الصيني الصديق، مؤكداً على ضرورة إحياء وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، سيما ما يتعلق بالشراكة الاقتصادية في مشروع طريق الحرير، ودعم برامج التنمية والبنية التحتية في بلادنا.

من جانبه، ثمن السفير الصيني موقف المجلس ودعمه للوصول الى تنفيذ آلية التسريع، مشيراً إلى أن إعلان تشكيل الحكومة يعتبر نجاحا حقيقيا يبعث على التفاؤل، مؤكداً على متانة العلاقات بين الصين وبلادنا، موضحاً أن المرحلة القادمة يجب ان تناقش فيها الفرص الاقتصادية بشكل أساسي مشدداً على موقع بلادنا الاستراتيجي فيما يتعلق بمستقبل الاقتصاد الصيني مع العالم، ومجدداً موقف بلاده الداعم لعملية سلام شاملة في بلادنا.

حضر  اللقاء الأستاذ محمد الغيثي نائب رئيس الإدارة العامة للشؤون الخارجية، والأستاذ عادل الشبحي عضو الادارة العامة للشؤون الخارجية.

https://web.facebook.com/AlRaziScan/?_rdc=1&_rdr

 

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .