إدانة دولية لتفجيرات مطار عدن

عدن - نافذة اليمن

أدان المبعوث الأممي مارتن غريفيث، اليوم الأربعاء، الانفجارات التي استهدفت مطار عدن، تزامنًا مع وصول حكومة المناصفة إلى العاصمة.

وشدد على أن هذا العمل العنيف غير المقبول يؤكد أهمية العودة بشكل عاجل إلى طريق السلام.

وأبدى غريفيث، تطلعه بقدرة حكومة المناصفة على مواجهة المهام الصعبة المقبلة.

وفي السياق استنكرت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، اليوم الأربعاء، التفجيرات التي ضربت مطار العاصمة عدن.

وتضامن الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبوالغيط، مع وزراء حكومة المناصفة، في ظل المهمة التي يقومون بها بوقتٍ بالغ الصعوبة.

وشدد مصدر مسؤول بالأمانة العامة للجامعة، على أن التفجير عمل إرهابي جبان يستهدف تخريب اتفاق الرياض، الذى جرى التوصل إليه مؤخرًا برعاية المملكة العربية السعودية.

من جهته شدد وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، الدكتور أنور قرقاش، على أن استهداف مطار عدن اليوم الأربعاء، هو استهداف لاتفاق الرياض، ولما يحمله من آفاق للاستقرار والسلام.

وحول مدى تأثيرات تلك العمليات الإرهابية، أكد قرقاش، أن التحريض والتخريب والعنف والإرهاب سيفشل أمام مشروع السلام الذي تقوده السعودية، في إشارة إلى اتفاق الرياض.

ومن ناحية أخرى أدان السفير البريطاني لدى اليمن مايكل أرون، اليوم الأربعاء، التفجيرات التي طالت مطار العاصمة عدن، تزامنًا مع وصول حكومة المناصفة.

وشدد على أن تلك العملية، كانت محاولة حقيرة لإحداث مذابح وفوضى، وجلب المعاناة للمواطنين.

ومن جهة أخرى أكدت وزارة الخارجية المصرية اليوم الأربعاء، أن التفجيرات التي طالت مطار العاصمة عدن لن تثني حكومة المناصفة عن أداء مهامها.

وجددت الوزارة، موقف مصر الثابت بدعم ومساندة جهود استعادة الأمن والاستقرار، وتحقيق تطلعات المواطنين، ومواجهة كافة صور الإرهاب وداعميه.

وشددت على أن التفجيرات الإرهابية لن تنجح في إيقاف الحكومة عن مواجهة ما يقف أمامها من تحديات جسام.

من ناحيتها استنكرت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين في المملكة الأردنية الهاشمية، اليوم الأربعاء، التفجيرات التي طالت مطار العاصمة عدن؛ تزامنًا مع وصول حكومة المناصفة.

وأبدت رفضها جميع أشكال العنف والإرهاب، التي تستهدف زعزعة الأمن والاستقرار، وعرقلة الجهود المستهدفة لوقف التدهور، وإنهاء النزاع وتحقيق السلام.

وهزت ثلاثة انفجارات مطار عدن الدولي، اليوم، عقب وصول طائرة الحكومة، ورجحت مصادر أمنية وعسكرية أن تكون الانفجارات ناتجة عن استهداف صاروخي.

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .