التحالف يعلن تدمير طائرة مفخخة حوثية حاولت استهداف قصر المعاشيق بعدن

عدن - نافذة اليمن

أعلن التحالف العربي، مساء اليوم الأربعاء، تدمير طائرة مسيرة مفخخة تتبع مليشيا الحوثي حاولت استهداف قصر المعاشيق الرئاسي بالعاصمة المؤقتة عدن.

وتأتي محاولة الاستهداف الجديدة، بعد ساعات من هجوم صاروخي على مطار عدن تزامنا مع وصول طائرة تقل رئيس وأعضاء الحكومة المشكلة حديثا.

واستنكر التحالف العربي، في بيان، منذ قليل، الهجوم الإرهابي على مطار العاصمة عدن.

وأكد العميد تركي المالكي، المتحدث باسم التحالف العربي، أن المحاولة الإرهابية البائسة لاستهداف قصر المعاشيق، تؤكد مسؤولية المليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران عن الاعتداء الإرهابي.

وقال إن هذه الأعمال الإرهابية لا تستهدف حكومة المناصفة، وإنما تستهدف آمال وتطلعات الشعب، وإفشال اتفاق الرياض.

وشدد في البيان، على أن قيادة التحالف العربي تقف إلى جانب حكومة المناصفة لمواصلة تسيير أعمالها من العاصمة عدن.

وبحسب سياسيين تسعى المليشيا الموالية لإيران إلى إفشال الأجواء السياسية الإيجابية التي سادت المناطق الجنوبية إثر نجاح تنفيذ اتفاق الرياض بين الرئاسة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي، سواء في شقه العسكري والأمني أم في شقه السياسي الذي عبر عنه تشكيل الحكومة الجديدة ووصولها عدن لممارسة مهامها الدستورية والقانونية.

وهزت ثلاثة انفجارات مطار عدن الدولي، اليوم، عقب وصول طائرة الحكومة، ورجحت مصادر أمنية وعسكرية أن تكون الانفجارات ناتجة عن استهداف صاروخي.