في إستغلال دنيء لجريمة مطار عدن .. راجح بادي يخدم الحوثي من داخل قصر المعاشيق والشارع الجنوبي يستنفر

نافذة اليمن - غرفة الأخبار

خرج المتحدث بإسم الحكومة الإخواني راجح بادي على الإعلام ممارسا مهامه كمتحدث، قبل توقف نزيف دماء الشهداء على أرض مطار عدن في تفجيرات مروعة، بالتزامن مع هبوط طائرة وزراء حكومة المناصفة، ليستغل الجريمة لتحقيق نقاط سياسية لتنظيمه الإخواني الذي لا يدين بالولاء لغيره، فبدلا من توجيه العمل على تهدئة الرأي العام، وطمأنة المواطنين الذين روعهم الانفجار، فضل الإخواني بادي الاستغلال الدنيئ للجريمة الإرهابية لصالح الإخوان والحوثي.

المواطن اليمني فجعه تعمد بادي خلال ظهوره على عدة فضائيات طوال اليوم، التهرب من اتهام مليشيا الحوثي في الجريمة، بل تمادى إلى حد التشويش على بيانات التحالف العربي وحكومته المتحدث بإسمها التي اتهمت علنا مليشيا الحوثي بالضلوع في الجريمة، بإدعاءات منها أن القصف بقذائف الهاون وأن مصدره مواقع ليست بعيدة، في اتهام مبطن للقوات المتواجدة في عدن، بتعبير استخدمه التحالف الإخواني الحوثي خلال تعليقهم على الجريمة الإرهابية.

لم تتوقف هنا حالة الاستياء ، حيث أطلق الإخواني بادي الذي يعد أحد أبرز عملاء الأجندة القطرية التركية تصريحًا هو أقرب للتهديد، قال فيه "إذا لم يتم تسليم عدن لقواتنا وأجهزتنا فلن يكون هناك استقرار".

وأمام التصريحات التي كشفت بوضوح أن الناطق باسم الحكومة، يميل لأجندة سياسية لا تمثلها، تعالت الأصوات المطالبة بمحاكمته باعتباره أبرز المحرضين على الجنوب، على مدار السنوات الماضية.

وفي أول تعليق رسمي للانتقالي الجنوبي اتهم مساعد الأمين العام للمجلس فضل الجعدي، الناطق باسم الحكومة، الإخواني راجح بادي بانه ينطق بلسان جهة أخرى غيرها.

وقال الجعدي في تغريدة على حسابه في "تويتر" : "يبدو أن الناطق باسم الحكومة في واد غير ذي واديه، وأنه ناطق لجهة أخرى غير الحكومة".

وأضاف: "قد يظهر قصور هنا أو هناك وهذا طبيعي، ما هو غير الطبيعي ظنه وبعض الظن إثم أن الأمن لم يتصدّ لصواريخ انطلقت من مسافة تبعد بعشرات الكيلو مترات عن المطار".

 

 

أما رئيس مركز عدن للبحوث الاستراتيجية والاحصاء الصحفي والكاتب حسين حنشي نشر فيديو على حسابه في "تويتر" وعلق عليه قائلا "قيادي حوثي :راجح بادي وهو ناطق الحكومة اشار ان من قصف مطار عدن هما اما السعودية او الامارات عكس ما صرح به معين حول مسؤولية الحوثي !

وتسائل حنشي "هل عرفتم من يخدم الحوثي من داخل معاشيق؟

وختم تعليقه قائلا "وتستمر الفضائح ..ولن نترك راجح.

 

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .