العميد طارق يتحدث عن قتلة عمه الرئيس صالح ويكشف أحد منجزاته

نافذة اليمن - غرفة الأخبار

علق العميد طارق محمد عبدالله صالح قائد المقاومة الوطنية، على احياء المليشيات الحوثية ذكرى مقتل قاسم سليماني في صنعاء.

وقال العميد طارق في تغريدة على تويتر مساء الاحد،: "قتلة الزعيم يبكون قاسم سليماني في جامع الصالح سيلحقون سليماني قاتلاً بعد قاتل.

وستبقى صنعاء عربية".

وأضاف: "استمر الزعيم شوكة في حلق أتباع إيران، كان رحمه الله يعمل لتقوية صنعاء فيما الحوثي يسابق الزمن لإعلان إخضاعها الكامل لأعداء عروبتنا".

 

 

واحيت المليشيات الحوثية في صنعاء الذكرى السنوية الأولى لمقتل سليماني بغارة أمريكية في الثالث من يناير 2020م، تسيدها حاكم صنعاء الجديد والمندوب الخميني السامي حسن إيرلو والذي ألقى خلال الفعالية كلمة لم تخل من التهديد والوعيد.

وبدا المشهد في صنعاء كما لو أنك في مدينة إيرانية تحيي الذكرى السنوية الأولى لمصرع قائد الحرس الثوري قاسم سليماني، وترفع صوراً كبيرة على الحيطان، والشوارع وتتوشح باللون الأخضر ذي الهوية الخمينية في مشهد يختصر السيطرة الإيرانية المحكمة على صنعاء وعلى قرار مليشيات الحوثي وأنها ليست سوى تابع ووكيل وأداة من أدوات الخميني تنفذ توجيهاته وأجندته في اليمن والمنطقة.

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .