رئيس الحكومة يلمح لمشاركة دولية في تحقيقيات استهداف مطار عدن

عدن - نافذة اليمن

ألمح رئيس الحكومة الدكتور معين عبدالملك، إشراك جهات خارجية في التحقيق بالهجوم الإرهابي الذي استهدف مطار عدن الدولي أثناء وصول الحكومة، وأسفر عن استشهاد وإصابة نحو 126 شخصا.

وقال عبدالملك خلال لقائه في العاصمة عدن، اليوم، مع أسر عدد من شهداء الهجوم الإرهابي الآثم، إن التحقيقات جارية وبشكل مكثف بعد اتخاذ كل الإجراءات لتحريز الأدلة الخاصة بالجريمة، معتبرا أن ما حدث كان محاولة إبادة جماعية للحكومة وضرب الدولة ورمزيتها واستهداف عدن، وكرر لأسر الشهداء عبارات العزاء والمواساة، في هذا الحادث الذي أدمى قلوب اليمنيين جميعا، وقوبل باستنكار محلي ودولي واسعين.

وأضاف: أن الهجوم الإرهابي الحوثي - الإيراني الذي استهدف مطار عدن الدولي، زاد الجميع إصرارا على استكمال معركة اليمن والعرب المصيرية والوجودية في إنهاء الانقلاب واستعادة الدولة.

وتابع: ما يحزننا رغم فشل المخطط الذي أعدوا له المجرمين، هو هؤلاء الشهداء الأبرار من المدنيين والجرحى في هذه الجريمة الإرهابية البشعة والتي تبدو واضحة للجميع أن ميليشيا الحوثي هي من تقف ورائها، وأن من واجبات ومسؤوليات الدولة رعاية أسر الشهداء وتقديم العناية للجرحى والتكفل بعلاجهم.

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .