الأموال المنهوبة تفجر الصراع وتفاقم الخلافات وتتمخض إقالات وتعيينات في مستشفى الثورة بصنعاء .. تفاصيل

عدن - نافذة اليمن

أقال وزير الصحة في حكومة المليشيا الحوثية غير المعترف بها، طه المتوكل، القيادي الحوثي عبداللطيف أبوطالب المعين رئيسًا لهيئة مستشفى الثورة في صنعاء.

وكشفت مصادر مطلعة عن خلافات حادة دخلت بين القياديين الحوثيين على الإيرادات التي يحصلها مستشفى الثورة من المرضى حيث تحول هذا المستشفى الحكومي الى مستشفى خاص.

وقالت المصادر أن الوزير الحوثي المتوكل اتهم أبوطالب بالفساد وتبديد موارد المستشفى، غير أن الأخير كشف أمام اجتماع في المستشفى وقبيل إقالته أن الوزير المتوكل يريد حصته من إيرادات المستشفى دون وجه حق، وقال إن المستشفى هيئة مستقلة لا تتبع الوزير المتوكل إلا من جانب إشرافي فقط.

وأشارت إلى أن الوزير الحوثي أصدر أمرًا بإيقاف مدير هيئة مستشفى الثورة بعد تفاقم الخلافات ورجح وصول ما قاله أبوطالب بحقه.

وعين الوزير الحوثي، عبدالملك جحاف رئيسًا لهيئة مستشفى لثورة بديلًا عن أبوطالب.

ووفق المصادر فإن القيادي الحوثي المقال قدم اعتراض على قرار الوزير المتوكل إلى رئيس مايسمى المجلس السياسي الأعلى الحوثي مهدي المشاط، والقيادي الحوثي النافذ محمد الحوثي،  بحجة أن قرار المتوكل غير قانوني.

واستعرض القيادي أبوطالب ما قدمه في خدمة مليشيا الحوثي الإرهابية ومن بينها أن نجله قُتل في صفوفها بالجبهات.