بعد تهجيرهم قسرياً.. الحوثيون يستأنفون غدا محاكمة البهائيين بصنعاء

عدن - نافذة اليمن

تستأنف مليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من ايران، محاكمة عدد من أتباع الطائفة البهائية، بعد تهجير 7 من قياداتهم قسرياً خارج البلاد ونهب أموال وممتلكات تابعة لهم.

وبحسب المبادرة اليمنية للدفاع عن حقوق البهائيين فإن "المحكمة الجزائية المتخصصة بصنعاء الخاضعة للحوثيين "ملغاة بقرار قضائي" ستبدأ غداً السبت عقد سلسلة جلسات محاكمة ٢٤ من أفراد الديانة البهائية.

وأضافت في بيان لها أن "الإصرار على انتهاك القانون الدولي لحقوق الانسان الذي صادقت عليه اليمن وأكدت العمل بموجبه وفق المادة السادسة من الدستور اليمني، هو جريمة ضد الانسانية والعدالة لن تغيب طويلا ولا مجال للإفلات منها".

وحذرت المبادرة من "تسخير القضاء لارتكاب جريمة ابادة جماعية بحق المجتمع البهائي في اليمن"، وقالت إننا "نتمنى من الشخصيات القضائية المسئولة توخي الحذر من التورط في ارتكاب هذه الجريمة".

وناشدت كافة المبادرات والحقوقيين والناشطين للقيام "بإدانة استمرار اجراءات الدعوى الجزائية ضد البهائيين، والمطالبة بإغلاق القضية واسقاط كافة التهم الملفقة ضده ، واعادة ممتلكاتهم والاقرار بحقهم في العودة الى وطنهم".

ودعت المبادرة اليمنية للدفاع عن حقوق البهائيين في بيانها الى "إنهاء إجراءات الدعوى الجزائية والغاء قرار الحجز على أموال البهائيين، والاقرار بأحقية المنفيين منهم بالعودة إلى أرض الوطن دون ادنى اعتراض، مع الاحتفاظ بكافة الحقوق الشرعية والقانونية بما في ذلك حق مقاضاة كل من ارتكب في حقهم أية جريمة".

وكانت ميليشيا الحوثي قد هجرت في 30 من يوليو الماضي، 7 من البهائيين قسراً الى خارج البلاد- بينهم زعيمهم حامد بن حيدرة والذي أصدرت المحكمة بحقه حكما بالإعدام.