حملة عسكرية حوثية تُنكل بأهالي قرية في ذمار عقب حملة مشابهة في حيمة تعز

عدن - نافذة اليمن

شنت مليشيا الحوثي، المدعومة إيرانيًا، حملة اعتقالات ضد سكان قرية المشاخرة في مديرية الحدأ بمحافظة ذمار.

وأوضحت مصادر قبلية أن مليشيا الحوثي سيرت أكثر من 15 طقمًا ومدرعات باتجاه القرية، التي تفرض عليها حصارًا خانقًا، كما أطلقت النار من الأسلحة الرشاشة والمتوسطة على منازل المواطنين.

واعتقلت المليشيات، 7 أشخاص من أبناء القرية من مزارع القات قرب القرية, واقتادتهم إلى سجون سرية.

ونوهت المصادر إلى أن الحملة الحوثية بدأت مساء أمس السبت، عقب اشتباكات بين أبناء القرية وعناصر حوثية ينتمون لقرية مجاورة.

وكان أبناء القرية، قد خاضوا مواجهات مُسلحة مع مليشيا الحوثي في سبتمبر 2018, حيث أسفرت حينها عن مقتل 4 عناصر من مليشيا الحوثي، إلى جانب إصابة أعداد أخرى، واعتقال بعض أبناء القرية.

وكانت قد شنّت المليشيات الحوثية الاربعاء الماضي حملة عسكرية عنيفة على منطقة الحيمة بمديرية التعزية بمحافظة تعز ما أسفر عن سقوط قتلى وجرى مدنيين.

وداهمت المليشيات الحوثية 63 منزلًا واختطفت 45 مواطنًا مع تدمير 21 منزلًا، في تنكيل فادح بالسكان.

كما طالت الحملة العسكرية الحوثية، بحسب مصادر محلية قرى الفودعية، والمنزل، وشعب المليح والخزيعة، والسائلة، بمنطقة الحيمة شمال تعز.

ووصفت المصادر الاعتداءات بأنها عملية إبادة جماعية، حيث شاركت فيها عشرات الأطقم والمدرعات المصفحة والدبابات والمدفعية الثقيلة التي حشدها مشرفو المليشيات في المنطقة.