المنظمات الدولية تبدأ خططًا طارئة خشية انتقام الحوثي من موظفيها بصنعاء

عدن - نافذة اليمن

بدأت المنظمات الدولية العاملة في المجال الإنساني والإغاثي في صنعاء ومناطق سيطرة مليشيا الحوثي الإرهابية خططًا طارئة للتعامل مع قرار الخارجية الأمريكية بتصنيف الحوثيين كمنظمة إرهابية.

وبحسب مصدر عامل في المجال الإغاثي بصنعاء فإن المنظمات الدولية بدأت بتحركات عاجلة لإجلاء ما تبقى من الموظفين الأجانب، بعد إجلاء القسم الأكبر في وقت سابق.

واكد أن المنظمات تبحث عدة خطط طارئة لاستمرار أنشطتها الإنسانية والإغاثية في مناطق سيطرة المليشيا عن طريق الموظفين المحليين.

وأشار إلى أن الوضع مازال ملتبسًا على المنظمات الدولية حيث أن لديها معلومات عن استثناءات في المجال الإغاثي غير أنها لم تخطر بذلك بشكل رسمي، إلا أن المنظمات تخشى من ردود أفعال عدائية من المليشيا ضد الموظفين الأجانب.