علماء يزعمون اكتشاف أن النوم تطور قبل الأدمغة!

نافدة اليمن / متابعات

يُظهر بحث جديد حول أشكال الحياة البدائية التي تعيش في الماء، تسمى Hydra vulgaris، كيف يمكن لهذه المخلوقات الصغيرة أن تدخل حالة شبيهة بالنوم على الرغم من عدم وجود أدمغة لديها.

ويمكن أن يعلمنا ذلك الكثير عن كيفية تطوير الحيوانات للحاجة إلى النوم والقدرة عليه.

وعلاوة على ذلك، وجد فريق البحث أن المواد الكيميائية التي تسبب النعاس لدى البشر، لها النوع نفسه من التأثيرات على Hydra vulgaris، ما يشير إلى وجود صلة بيولوجية عبر الأنواع، على الرغم من الاختلافات الشاسعة بيننا.

ويقول عالم الأحياء تايشي إيتو، من جامعة كيوشو في اليابان: "لدينا الآن دليل قوي على أن الحيوانات لابد وأن تكون اكتسبت الحاجة إلى النوم قبل اكتساب دماغ. وبناء على النتائج والتقارير السابقة المتعلقة بقنديل البحر، يمكننا القول إن تطور النوم مستقل عن تطور الدماغ".

ويعد البحث المتعلق بقنديل البحر أحد عدة دراسات سابقة وجدت سلوكا يشبه النوم في الكائنات الحية بدون أدمغة. ومع ذلك، يبدو أن قنديل البحر، الذي يحتوي على ترتيب أكثر تقدما للأعصاب من Hydra vulgaris، يتبع إيقاعا يوميا.

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .