دراسة: بكتيريا الأمعاء تلعب دورا في محاربة كورونا

نافدة اليمن / متابعات

أظهرت دراسات جديدة أن ميكروبيوم أمعاء الشخص قد يلعب دورا في محاربة عدوى فيروس كورونا والوقاية من أعراض "كوفيد-19" الشديدة.

وكل شخص لديه مجموعة فريدة من البكتيريا في أمعائه والتي تلعب مجموعة متنوعة من الأدوار، بما في ذلك في تعديل الاستجابة المناعية.

ووجد بحث من جامعة هونغ كونغ الصينية أن الأشخاص الذين يعانون من "كوفيد-19" لديهم تركيبة ميكروبيوم "متغيرة بشكل كبير''.

ووجد بحث منفصل من كوريا الجنوبية أن الذين يعانون من ضعف أداء الأمعاء هم أكثر عرضة للإصابة بـ"كوفيد-19" الشديد لأن نقص الميكروبات السليمة يجعل من السهل على الفيروس إصابة الخلايا في الجهاز الهضمي.

وقام الفريق من هونغ كونغ بفحص الدم والبراز وسجلات المرضى من 100 مريض في المستشفى مصابين بـ"كوفيد-19" بين فبراير ومايو 2020، وقدم 27 من هؤلاء المرضى أيضا عينات بعد 30 يوما من انتقال العدوى.

وجمع الباحثون أيضا عينات من 78 شخصا ليس لديهم "كوفيد-19" والذين كانوا يشاركون في دراسة الميكروبيوم قبل الوباء.

وخلصت الدراسة إلى أن ميكروبيوم الأمعاء قد يكون متورطا في "حجم شدة كوفيد-19 ربما عن طريق تعديل الاستجابات المناعية للمضيف".

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .