أبناء الحيمة يرفعون أوجاعهم لوقف إرهاب الحوثيين

عدن ـ نافذة اليمن

نظم عدد من أبناء منطقة الحيمة وقفة احتجاجية أمام مبنى السلطة المحلية للمطالبة بوقف الانتهاكات التي تمارسها ضدهم مليشيا الحوثي منذ بداية الحرب.
وقال المحتجون إن المليشيا كثفت هجماتها وانتهاكاتها في الفترة الأخيرة، وقتلت عشرة من أبناء المنطقة وجرحت العشرات بعد اجتياحها للمنطقة.
وأضاف المشاركون في الوقفة أن المليشيا اختطفت أكثر من مائتي مواطن من أبناء الحيمة بينهم ثلاثة عشر طفلا، ودهمت مائة وثلاثة وسبعين منزلا ودمرت ممتلكات المواطنين.
وطالب المحتجون السلطة المحلية في المحافظة وقيادة محور تعز الموالي للأخوان المسلمين بسرعة العمل على تحرير المنطقة، داعين الأمم المتحدة والمنظمات المحلية والدولية إلى سرعة العمل على إنقاذ المنطقة من انتهاكات الحوثيين .


ونفذت مليشيا الحوثي إعدامات ميدانية بحق رهائن من أبناء عزلة الحيمة في مديرية التعزية بمحافظة تعز.
وأعدمت المليشيا مجموعة من المواطنين والمناهضين لها من أبناء الحيمة، بتعليقهم بحبال ربطتها في أعناقهم على أشجار مرتفعة بالمنطقة.
وكانت مليشيا الحوثي قد نفذت حملة عسكرية قبل أيام على عزلة الحيمة بعشرات العربات والمدرعات، وحاصرت المنطقة وقصفتها بالمدفعية والدبابات، مبررة حملتها بأنها تبحث عن أحد المطلوبين أمنياً لديها.
واحتجز الحوثيون العشرات من أبناء المنطقة رهائن لديهم قبل أن ينفذون إعدامات ميدانية بحق بعض المحتجزين.

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .