ميليشيا الحوثي تهدد بإيقاف عمل هذه المنظمة الأممية 

عدن ـ نافذة اليمن 

هددت ميليشيات الحوثي الإرهابية عبر وزارة الصحة التي تسيطر عليها في العاصمة صنعاء بإيقاف عمل منظمة الصحة العالمية في مناطق سيطرتها على خلفية قرارها بإيقاف دعم المشتقات النفطية للمرافق الصحية والتي يجري نهبها من قبل قيادات حوثية وتسخيرها لأعمال الخاصة والعسكرية.
وتسببت عمليات نهب الميليشيات لمخصصات الوقود بالإضرار بنحو  141 مرفقاً صحياً كانت تستفيد من هذه المساعدات الطارئة ، حيث من المقرر أن يتم إيقاف المساعدات في مارس المقبل وهو ما تراه الميليشيات تضييق الخناق عليها وعلى مصالحها الخاصة.
ووصف بيان الميليشيات الحوثية قرار الصحة العالمية بأنه "غير مسؤول ويشير إلى الضعف المؤسف الذي تعيشه المنظمة، والتي لم تستطع الاستمرار في توفير مشتقات نفطية حيوية لتشغيل المرافق الصحية، وإنقاذ حياة المرضى"، موضحا أنه سيعاد النظر فيما يخص الشراكة مع الصحة العالمية، وتدرس خياراتها، حيث لا يمكن الاعتماد على شريك يتخلى عن مسؤولياته في ظل الأزمات"، حد تعبير البيان.
وحذّرت من "التبعات الكارثية" لهذا القرار على "التدخلات المنقذة للحياة" في المنشآت الصحية، وطالبت المنظمة "بالمراجعة الفورية، قبل فوات الأوان".
ولم يصدر تعليق فوري من منظمة الصحة العالمية على بيان وزار الصحة في صنعاء.
وكانت مصادر عاملة في منظمة الصحة العالمية في العاصمة صنعاء كشفت أن عمليات منظمة تمارسها قيادات حوثية بارزة لنهب مخصصات المشتقات النفطية التي يجري تسليمها للمرافق الصحية وتسخيرها في السوق السوداء ودعم العمليات العسكرية التي تقودها الميليشيات في عدة مناطق.

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .