منظمة حقوقية : تصعيد الاغتيالات في شبوة ناتج عن عودة تنظيم القاعدة

عدن - نافذة اليمن

أوضحت منظمة الراصد لحقوق الإنسان بأنها تتابع وبقلق بالغ عملية الاغتيالات، وجرائم القتل والإنتهاكات المتواصلة التي تمار ضد أبناء شبوه وأفراد النخبة الشبوانية جراء عودة تنظيم القاعدة أمام صمت وتساهل ممنهج من قبل محافظ شبوة والقوات والميليشيات التابعة للمحافظة.

وأضافت المنظمة في بلاغ لها " منذ سيطرة قوات وميليشيات محافظ شبوه "محمد صالح بن عديو", مارسوا انتهاكات عده بين قتل، واختطاف واخفاء قسري واعتقالات غير قانونية،وتعذيب للمعتقلين، وكلها ترقى لجرائم ضد الإنسانية وهو ما يتطلب إدانة وتدويل ملف الجرائم والإنتهاكات في شبوه".

وحملت المنظمة محافظ محافظة شبوة" بن عديو"، المسؤولية الكاملة، تجاه كافة الانتهاكات والجرائم التي تحدت ومنها الاغتيالات الممنهجه لأفراد النخبة الشبوانية.

وأوضحت منظمة الراصد لحقوق الإنسان أن محاولة اختطاف الجندي زكريا باعوضه" وحين قاوم وهو اعزل من السلاح وكان بطريقة لشراء دواء لطفله المريض استطاع إنتزاع " اللثام" عن وجهه أحد مرتكبي عمليه الاغتيال أدى إلى  الكشف عن وجهه، حينها قاموا بفتح النيران على " زكريا العاقل باعوضه"، فاصابة اربع رصاصات بصدر ورصاصتين في الراس ،حيث تمت الجربمة وعملية الاغتيال بالقرب من بوابة إدارة الأمن وامام أحد النقاط الأمنية.