قرار حوثي جديد "مخز وتمييزي" بشأن فتيات صنعاء

عدن - نافذة اليمن

أفادت مصادر مطلعة في صنعاء اليوم الجمعة، بأن مليشيا الحوثي الارهابية اتخذت قرار تعسفي جديد بحق فتيات صنعاء فيما سمحت لبعضهن بممارسة أعمال غير لائقة، وتغضب المجتمع، وسط تضامن حقوقي دولي.

 

وكشفت بأن المليشيا سمحت للمتسولات بالتجمهر لأيام امام بوابات المطاعم والبوفيات والمقاصف، فيما منعت الفتيات العاملات بالمطاعم من العمل الحر لكسب لقمة العيش.

 

وأشارت إلى أن المليشيا تسمح للنساء بالحضور في أسراب طويلة أمام محطات الغاز والمشتقات النفطية، فيما تسعى لمنع وسائل تنظيم الاسرة عنهن بشكل تعسفي مخالف لمواثيق ومباديء حقوق الانسان.

 

وقالت ان المليشيا تعتزم اصدار قرار بتأنيث التعليم الجامعي بدءا بفصل الطالبات عن الطلاب في القاعات والانشطة الدراسية، مقابل السماح للمتسولات بانتهاك حرمة قاعات المحاضرات.

 

وفي السياق قالت منظمة العفو الدولية، اليوم ‏إن قرار السلطات الحوثية بمنع النساء من العمل في المطاعم "مخز، وتمييزي".

 

وأبدت المنظمة تضامنها، ووقوفها مع النساء اليمنيات "في كفاحهن ونضالهن من أجل حقوقهن"، في أعقاب ورود تقارير بشأن اقدام سلطة الحوثيين في صنعاء، بتسريح عشرات العاملات بمطاعم المدينة، ضمن حملة متشددة لمنع الاختلاط تشمل المؤسسات.