تحذير.. قوات إرهابية بشبوة تستعد للتحرك صوب عدن لتنفيذ عدة اغتيالات وعلى رأسها رئيس الوزراء

عدن - نافذة اليمن

كشف الكاتب الصحفي صلاح بن لغبر عن تجهيز مليشيا الاخوان لقوات كبيرة تشمل ارسال فريق اغتيالات الى عدن على رأس مهامه اغتيال معين عبدالملك.

وقال بن لغبر في تغريدة على "تويتر" "يتم تجهيز قوات كبيرة يقودها الارهابي لؤي الزامكي ستتحرك الى احور للسيطرة على طول سواحل المنطقة الى شقرة.

وأضاف "ضمن خطة تسيير خط تهريب الى صيرة ومعاشيق وتشمل ارسال فريق اغتيالات على راس مهامه اغتيال معين عبدالملك.

 

 

وفي السياق تناولت قناة الغد المشرق في حلقتها بعنوان "الوجه الأخر" الموضوع وأفردت له مساحة واسعة.

 

 

وتواصل المليشيات الإخوانية الإرهابية جرائمها الغادرة ضد المواطنين الجنوبيين، على نحوٍ يبرهن على حجم خِسة ودموية نظام الارهاب الاخواني. ففي اليومين الماضيين، شنت مليشيا الإخوان حملة مداهمات واعتقالات في مديرية حبان، استمرارًا لتنكيلها بالمواطنين في غياب الدوافع القانونية.

واختطفت المليشيات الإخوانية الإرهابية، أربعة من أهالي المديرية، واقتادتهم إلى أحد معتقلاتها السرية في مدينة عتق.

وأكدت مصادر محلية اختطاف صالح محمد سالم بلخدر، وعبدالله محمد سالم بلخدر، وناصر محمد سالم بلخدر، زيد أحمد زيد الصويدر.

المليشيات الإخوانية الإرهابية تملك باعًا طويلة من جرائم اختطاف الجنوبيين وتحديدًا محافظة شبوة التي طالها الكثير من الأعباء من هول الجرائم الإخوانية الفتاكة.

وأنشأت المليشيات الإخوانية الكثير من السجون التي حوّلتها إلى مقاصل يذوق فيها الجنوبيون صنوفًا ضخمة من الاعتداءات التي فضحت حجم إرهاب هذا الفصيل.

ويؤكّد حقوقيون أنّ مليشيا الإخوان ارتكبت منذ احتلالها محافظة شبوة، انتهاكات جسيمة في مجال حقوق الإنسان وممارسات تتمثَّل في إعدامات ومداهمة المنازل، وكذا الاختطاف، وقد قتل أكثر من معتقل في سجون الإخوان بعدما تعرَّضوا لتعذيب بشع.

وفي مواجهة هذا الإرهاب الغادر، تحرص القيادة الجنوبية على توثيق الاعتداءات التي تشنها المليشيات الإخوانية ضد الجنوب، عملًا على حفظ حقوق الجنوبيين وأن تتم محاسبة قيادات هذا الفصيل على هذه الجرائم.

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .