الشيخ طارق .. طفاح جديد يظهر في ريف تعز

عدن - نافذة اليمن - خاص

يشكو سكان ريف مدينة اديم جنوب محافظة تعز، من ممارسات طارق الأديمي، الذي نصب نفسه شيخاً على المدينة وسيطر على تعليمها وعدد من مشاريعها الخدماتية .

وشهدت شوارع التربة منذ ايام، نظمها مواطنون من أديم مظاهرات تندد بممارسات طارق الأديمي، وبالظلم الذي يمارسه بحقهم والتي كان أخرها عدم السماح للمنظمات الإغاثية بالنزول إلى مناطقهم .

وطارق الأديمي، هو نائب مدير عام مكتب التربية في مديرية الشمايتين ومسؤول عن مشروع المياه بمدينة أديم، ومتهم بعدد من قضايا نهب الأراضي في ريف تعز .

وذكر عدد من المتظاهرين، أن الأديمي تسلم المساعدات المالية والغذائية المقدمة من المنظمات المحلية والدولية وقام بتوزيعها على المقربين وبيعها لمن يدفع .. مشيرين إلى أن هذه الجريمة ليست الوحيدة بل هو متورط أيضاً بفرض مبالغ مالية ضخمة من أجل إدخال خدمة المياه إلى منازل المواطنين في أديم، ويقوم بحبس كل من يعارض ممارساته أو ينتقدها بفعل سلطته ونفوذه .

وكشف المتظاهرون عن أعمال بسط للأراضي قام بها طارق الأديمي وأن هناك العديد من الشكاوي لدى السلطات القضائية بهذا الخصوص .. لافتين إلى الأخير تتغاضى عن تلك الشكاوي بسبب علاقته برئيس نيابة الإستئناف المعين من الحوثيين في حجة القاضي علوي الأديمي.