توتر الأوضاع في ريف تعز الجنوبي وميليشيا المخلافي ترفض جهود التهدئة وتدفع بتعزيزات لإقتحام الشرطة العسكرية

عدن - نافذة اليمن - خاص

أفادت مصادر محلية وأخرى أمنية، بتوتر الأوضاع في مدينة التربة بريف تعز الجنوبي، عقب مواجهات إندلعت صباح اليوم بين مسلحين أسفرت عن مقتل أحد عناصر ميلشيا حمود المخلافي المتواجدة في التربة .

 

وذكرت المصادر، لـ(نافذة اليمن) أن المواجهات إندلعت صباح اليوم عقب قيام مسلحين يتبعون حمود المخلافي بالإعتداء على مواطن من أبناء التربة أدى إلى مواجهات مسلحة أسفرت عن مقتل أحد مسلحي المخلافي وإصابة أحد أبناء التربة .. مشيرة إلى أن السلطات الأمنية والعسكرية حاولت إحتواء الموقف بتسليم الجاني إلى الشرطة العسكرية لنزع فتيل التوتر في المنطقة .

 

وأضافت المصادر، أن ميليشيا المخلافي رفضت التجاوب مع جهود التهدئة ودفعت بتعزيزات عسكرية قوية لإجتياح مقر الشرطة العسكرية وإختطاف الجاني، وسط إحتشاد واسع من أبناء التربة من مدنيين وجنود للتصدي لهذه المحاولات .

 

وأشارت المصادر أن الأطقم التابعة لميليشيا المخلافي إنتشرت بين المنازل ووجهت تهديدات للمواطنين بإجتياح وتفجير منازلهم وإتهامهم بالعمالة والخيانة .. مضيفة أن الأجواء لازالت متوترة وأن المواجهات قد تندلع بأي لحظة.