حصيلة كبيرة .. الحوثي يرتكب مجزرة بحق المهمشين في جبهة مأرب

عدن - نافذة اليمن

أفادت مصادر مطلعة في صنعاء بأن مليشيات الحوثي زجت قبل أيام بالمئات من المهمشين "الأخدام" من ذوي البشرة السوداء إلى جبهات القتال في محافظة مأرب بالتزامن مع حملات تجنيد إجباري لإستقطابهم في صنعاء وذمار وفرض إتاوات لتمويل هجمات الجماعة المدعومة من إيران على المحافظة الغنية بالنفط والغاز.

 

واتهم حقوقيون يمنيون المليشيات الإنقلابية باستمرار استهداف فئة المهمشين وهم الطبقة الأكثر فقراً في البلاد من خلال استغلالهم واستخدامهم دروعاً بشرية في حربها الشعواء على اليمنيين مقابل منحهم الفتات من المال أو الغذاء.

 

وتحدثت المصادر عن تنفيذ المليشيات الحوثية على مدى الأسبوع الماضي عبر مشرفيها والموالين لها في المديريات والمحافظات الواقعة تحت سيطرتها عملية تجنيد واسعة طالت المنتمين لهذه الشريحة المعدمة من مختلف الأعمار والدفع بهم إلى معسكرات التدريب ومن ثم نقلهم إلى جبهة مأرب حيث يجري سحقهم هناك بمحارق الموت وهم يخوضوا حرب بالوكالة عن أسيادهم.

 

وأشارت إلى أن الحملات الحوثية لإستهداف المهمشين "الأخدام" تأتي في سياق استجابة الجماعة لأوامر زعيمها "عبد الملك الحوثي" الذي دعا في السابق إلى التركيز على استقطاب عناصر هذه الفئة التي تعد أكثر الفئات اليمنية فقرا واستخدامها في الحرب بدلاً عن قناديل الجماعة المتفرغين لنهب الأراضي والأموال.

 

من جانب آخر، كشفت مصادر مقربة من مليشيا الحوثي في صنعاء عن أن الجماعة جندت طوال سبعة أيام ماضية أكثر من 700 شخص من المهمشين ذوي البشرة السوداء بينهم أطفال وكبار في السن وأخضعتهم بصورة عاجلة لدورات عسكرية ثم نقلتهم على شكل دفع كتعزيزات لعناصرها في محافظة مأرب الواقعة على بعد 173 كم شرق صنعاء.

 

وطبقا للمصادر فقد جندت الجماعة عبر مشرفيها وأتباعها 370 مجنداً من مديريات أمانة العاصمة صنعاء وريفها و176 مجنداً من نحو 20 مديرية في محافظة إب و 80 مهمشاً تم تجنيدهم من 12 مديرية في ذمار و 25 مجنداً من محافظة حجة و 18 من محافظة الحديدة و 15 من المحويت ومثلهم من محافظة ريمة.

 

وفضحت مصادر عاملة في هيئة قتلى وجرحى المليشيات في صنعاء عن مصرع المئات من العناصر ممن أرسلتهم الجماعة مؤخراً كتعزيزات لرفد جبهات محافظة مأرب بينهم مهمشون زجت بهم الجماعة كدروع في معاركها ثم عادوا إلى صنعاء ومدن أخرى جثثاً هامدة في توابين وصناديق ليواروا الثرى.

 

وطبقاً لما تم تدوينه في كشوف الهيئة الحوثية بحسب تلك المصادر فقد استقبلت صنعاء ومدن يمنية أخرى على مدى اليومين الماضيين فقط جثث عشرات القتلى وغيرهم من الجرحى من المهمشين السود عائدين من جبهة مأرب.

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .