الحاكم العسكري الإيراني في صنعاء يعقد اجتماع عاصف بقيادات حوثية.. وهذا ما تم الاتفاق عليه بشأن مأرب والمهرة

عدن - نافذة اليمن

قالت مصادر مطلعة في صنعاء، إن الحاكم العسكري الإيراني في اليمن، حسن أيرلو، عقد اجتماعًا سمي (بالاجتماع الحربي) مع قيادات حوثية بارزة ميدانية ومشاركة بالحملة العدائية على محافظة مأرب النفطية شمال شرقي اليمن.

 

وأوضحت المصادر إن توجيهات ايرلو كانت حاسمة للقيادات العسكرية، بأهمية الحسم العسكري ودخول محافظة مأرب، معتبرًا أن ذلك سيشكل فارقًا كبيرًا في العمليات العسكرية القادمة، داعيًا إلى عدم الالتفات إلى الضغوط الدولية التي تتحدث عن العملية السياسية في اليمن.

 

وبيّنت تلك المصادر، أن الحاكم العسكري الإيراني، تحدث محفزًا الحوثيين، بالقول إن السيطرة على مأرب، سيسهل الوصول سريعًا إلى المهرة، والوصول إلى المهرة، تعني أن المليشيات الحوثية وصلت بحر العرب، ووصول بحر العرب يعني التحام اليمن بمضيق هرمز وإيران.

 

وأكدت المصادر، أن قيادات المليشيا، شكت لـ«إيرلو» أنها تعاني من ضعف في الإمداد والتحشيد، إضافة إلى صعوبات وصول الأسلحة والمعدات الإيرانية إليهم، لاسيما بعد أن تم إحباط التهريب أكثر من مرة من قبل القوات في الساحل الغربي أو قوات التحالف الدولي أو العربي المرابطة في باب المندب.

 

وأشارت المصادر نفسها، أن الحاكم العسكري الإيراني، وعد القيادات الحوثية، أن وصول القوات الموالية للمليشيا الحوثية إلى المهرة، سيكون من السهل أمداد إيران لهم سواء بالعتاد العسكري أو البشري.

 

 

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .