رئيس الوزراء يوجه بتلبية إحتياجات المعركة ضد الحوثيين في مأرب 

عدن - نافذة اليمن

وجه رئيس الوزراء الدكتور، معين عبدالملك، بتلبية احتياجات المعركة ضد ميليشيا الحوثي الإنقلابية المدعومة من إيران في مأرب، ومساندتها في كافة الجوانب العسكرية والأمنية والإعلامية.. مؤكدا ان المعركة هي معركة الجمهورية اليمنية وكل الشعب وتستدعي تظافر جميع الجهود وتوحدها لمواجهة العدو الأول لليمن المتمثل في مليشيا الحوثي الانقلابية.

وأشار الدكتور معين عبدالملك، الى ان مأرب اثبتت صموداً اسطوريا ًوتلاحماً منقطع النظير، وهناك بالمقابل واجب ومسؤولية تاريخية على عاتق الجميع في المستويين الرسمي والشعبي لدعم هذه المعركة التي لا مجال فيها الا الانتصار.. مؤكدا بانه سيتم تسخير كل الإمكانيات المتاحة لدعم هذه المعركة.

وكرس مجلس الوزراء اجتماعه اليوم بالعاصمة المؤقتة عدن، برئاسة رئيس الوزراء للوقوف على الاوضاع الراهنة في محافظة مأرب، جراء التصعيد المتواصل لمليشيا الحوثي الانقلابية واستهدافها للمدنيين والنازحين، والدعم الحكومي اللامحدود لتوفير كل احتياجات معركة ردع الانقلابيين وهجماتهم الانتحارية على مأرب وحتى تحرير العاصمة صنعاء واستكمال استعادة الدولة وانهاء الانقلاب.

ووفق وكالة سبأ الحكومية، فقد وقف المجلس امام تزامن هذا التصعيد مع التحركات الأممية والدولية لإحلال السلام في اليمن، والتي اعتبرها تأكيدا على عدم استعداد مليشيا الحوثي وداعميها في طهران للسلام.. مشيرا الى ان ذلك يتطلب موقفا دوليا حازما لا يكتفي فقط بالإدانات فقط، مطالبا مجلس الامن الدولي بتحمل مسؤولياته ووقف التصرفات الرعناء للنظام الإيراني ومليشيا الحوثي في انتهاك القوانين الدولية باستهداف النازحين والمدنيين في مأرب والأعيان المدنية في السعودية.


 

 

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .