بيان عسكري يكشف أخر المستجدات في جبهات مأرب

عدن - نافذة اليمن

أعلنت قوات الشرعية مقتل 34 عنصراً حوثياً، وإصابة آخرين، اليوم الجمعة، في جبهات القتال بمديرية صرواح غرب محافظة مارب.

 

وبحسب بيان للجيش فإن المعارك اندلعت صباح اليوم الجمعة، في عدة جبهات بمديرية صرواح، خلفت 34 قتيلاً من عناصر المليشيا الحوثية، وإصابة العشرات بنيران قوات الشرعية.

 

وأكد أن المدفعية استهدفت ثكنات وآليات تابعة للمليشيا الحوثية وألحقت بها خسائر بشرية ومادية كبيرة منها تدمير أربعة أطقم كانت تحمل تعزيزات في طريقها إلى الجبهة، ومصرع وجرح جميع من كانوا على متنها.

 

وقال إن مقاتلات التحالف استهدفت هي الأخرى مواقع وتجمعات للمليشيا الحوثية في مواقع متفرقة بصرواح، وأسفرت الغارات عن خسائر بشرية ومادية في صفوف المليشيات، منها تدمير 3 أطقم كانت تحمل أسلحة وذخائر.

 

إلى ذلك أكد رئيس هيئة العمليات في قوات الشرعية أنه وبإسناد من تحالف دعم الشرعية كسروا كل الهجمات التي شنتها مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، خلال العشرين يوماً الماضية في مختلف جبهات المناطق العسكرية السادسة والثالثة والسابعة، وأيضاً في جبهات الرابعة والخامسة.

 

وقال في تسجيل مصور إن المعركة مع العدو الحوثي تمضي وفق الخطة المرسومة من قبل وزارة الدفاع والقيادة العليا للقوات المسلحة، مؤكداً أن العدو منهار وأن النصر سيكون حليف الشعب اليمني الجمهوري وقواته المسلحة.

 

وأكد أن القوات المسلحة وشرفاء اليمن يقاتلون من أجل تحرير السكان في صنعاء والمناطق الأخرى الخاضعة لسيطرة المليشيا الإيرانية، ومن أجل إعادة الحياة إليهم وإعادة الأمن والاستقرار والديمقراطية والُلحمة اليمنية والوطنية، ومن أجل إزالة الفوارق التي صنعتها المليشيا داخل المجتمع اليمني.

 

ودعا ، الأهالي في المناطق الخاضعة لسيطرة المليشيا الحوثية بأن لا يدفعوا بأبنائهم إلى الهلاك ولا ينجروا إلى معارك المليشيا غير محسوبة العواقب والتي لا يهما الخسائر البشرية في صفوف أبناء القبائل.

 

وقال: لا تنخدعوا بالدعاية الحوثية ولا تخضعوا لأساليب الإكراه والاجبار الذي يمارس عليكم من قبل قوى التمرد، فالمجاميع التي دفعت بها خلال الأيام الماضية قتل نصفها فيما سقط الكثير منهم بين أسير وجريح، مشيراً إلى أن قوات الجيش والمقاومة ستقوم بمطاردة بقية الفلول الهاربة وستكون النتائج واضحة وجلية أمام الجميع بدءاً من جبهات القتال شرق حزم الجوف مروراً بجبهات القتال شمال وغرب مارب وصولاً إلى جبهات جبل مراد وجبهات الساحل الغربي.

 

وأكد في ختام حديثه: "سيتم القضاء على كل من تسول له نفسه أن يشم هواء محافظة مأرب، من أذناب وأدوات إيران الإرهابية".

 

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .