كلفوت يعود للمناطق المحررة ومواقع الاشتباكات بنسخة خاصة بالاتصالات

عدن - نافذة اليمن

الملاحظ للمرحلة التي وجدت فيها سبأفون مؤخراً في المناطق المحررة واستقلت بنشاطها بعيداً عن سيطرة الحوثيين سيعرف ان هناك فرق في إجراء اتصال امن في المناطق المُحررة بعد ان عملت المليشيا على اختراق خصوصيات المشتركين طول سنوات عده ومازالت ، إلا ان سبأفون خففت ولو بالجزء اليسير من هذا الإختراق .

 

هذا الجهد كان له ان يكون كبيراً الا انه في كل فتره تقطع الخدمة ويحصل خلل فني في أكثر الأوقات وفي أكثر الأماكن حساسية والتي تشهد أسخن المواجهات العسكرية بين التحالف والشرعية من جه والميليشيات الحوثية من جهة أخرى وفي مأرب بشكل خاص ؛ وعند سؤال الشركة والوزارة في عدن يذكرون أن الإنقطاع بسبب أعمال انشائية تسبب بقطع لكابل عدن نت !.

 

وأثنى بعض الصحفيين والناشطين على الاجراء في بعض المناطق التي بشكل عفوي وذاتي بدأت بمنع استخدام أي شبكه غير سبافون فقط كونها امنة من ناحية التعامل العسكري ومطالبين الحكومة اليمنية بالضغط على الشركات الأخرى لنقل نشاطها مثل شركة سبأفون ، الذي نقلها لشبكتها وفصلها عن سيطرة الحوثيين أكد أن الأمر ممكن من الناحية الفنية وليس كما كان يصور البعض.

 

وذكر الناشطين أنه لا يُعقل ان تحارب في عام 2021 وتعطي عدوك أهم سلاح (الاتصالات ) ليراقب كل شيء ويحدد المواقع ... وقد حصلت عمليات استهداف وخيانات وكان السبب الأول هو اختراق الإتصالات، لكن منذ نصف عام تقريباً بدات تخف هذه الاختراقات لوجود اتصال امن ولو بنسبه محدودة على امل التوسع في القريب العاجل.

 

كما وجه الناشطون والصحفيون على صحفات التواصل عدد من التساؤولات وأهمها :-

-    لماذا شبكة سبافون في مأرب تسقط اكثر من 4 مرات في الشهر الواحد هل يُعقل هذا ؟ هل سبافون التي في مناطق الشرعية مُخترقه لصالح الميليشيات الحوثيه ؟!

-    وماهي الاعمال الانشائيه التي يقال لنا أنها السبب في الإنقطاعات في كيبل عدن نت ؟ لماذا تتكتم سبأفون والوزارة في عدن عليها؟!

-    لماذا سبافون تبث عبر عدن نت ولماذا لايوجد لها شبكة مستقله ؟!

-    بما أنه تتوفر توفر شبكة آمنه في المناطق المحرره ومناطق المواجهات ، لماذا الحكومة تسمح لشركات أخرى تقع تحت سيطرة الحوثي بالعمل في المناطق الحساسه والتي تشهد مواجهات ؟!

-    إن كانت أعمال تخريبية لماذا لا تقوم السلطات المحلية في المناطق المحرره بالتحري عنها وضبط المنفذين؟

-    لماذا دور وزارة الدفاع والأجهزة الأمنية في المحافظات المحرره سلبي نحو ملف الإتصالات ؟!

-    لماذا لازال هناك من منتسبي وزارة الدفاع والداخلية وكافة الأجهزة الأمنية والحكومية الحساسه من يستخدم خطوط الشركات التي تحت سيطرة الحوثي !!

 

واثنى عدد من الصحفيين على دور الوزير الحالي الدكتور / نجيب العوج كونه يقود عملية تصحيح كاملة لكنها كما يصفونها  بالخجولة والبطيئة ، وتأملوا ان يتم عمل حل شامل لهذه المشكلات الكبيرة نظراً للدور الذي تلعبه شبكه الاتصالات في ترجيح كفة الميليشيات الحوثية وبالتالي إطالة امد الحرب وزيادة المعاناة.

 

 

https://web.facebook.com/AlRaziScan/?_rdc=1&_rdr

 

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .