مصادر عسكرية تكشف مستجدات المواجهات في مأرب والجوف

نافذة اليمن - عدن

قالت مصادر عسكرية أن قوات الجيش اليمني مسنودة بالقبائل ومقاتلات التحالف في محور بير المرازيق شرق مدينة الحزم عاصمة محافظة الجوف، بعد شنها هجوماً مباغتاً على مواقع ميليشيات الحوثي وكبدتهم خسائر كبيرة، وأكدت مصادر ميدانية أن اشتباكات أخرى دارت بين الجانبين في أطراف مواقع "الجدافر" و"الأقشع" شرق مدينة الحزم.

وأكدت المصادر سيطرة القوات على منطقة «حويشيان» شرق بير المرازيق، وكبدت الميليشيات قتلى وجرحى، ودمرت آليات قتالية تابعة للحوثيين، كما شنت هجوماً آخر باتجاه مواقع الحوثيين في محيط معسكر الخنجر، ومنطقة الدحيضة شرق الجوف.

وذكرت المصادر أن مواجهات عنيفة دارت بين الجانبين في محيط معسكر «الخنجر» الاستراتيجي، القريب من منطقة اليتمة، مركز مديرية خب الشعف، عقب محاولات الميليشيات التسلل باتجاه مواقع الجيش في المنطقة، وتم إفشال محاولات التسلل وتكبيد الميليشيات خسائر كبيرة.

وفي برط العنان على مشارف صعدة، تبادل الجانبان القصف المدفعي في منطقة الظهرة ما خلف تدمير آليات قتالية حوثية ومصرع وإصابة عدد من عناصر الميليشيات.

وخلفت مواجهات اليومين الماضيين في الجوف العديد من القتلى في صفوف ميليشيات الحوثي بينهم ثمانية من القيادات الميدانية البارزة هم: محمد العنسي، صبر زاهر، فضل المراني، محمد الديلمي، عبدالرحمن معوضه، أحمد الرميمة، إسماعيل البقة، محسن الحمزي.

من جهة أخرى، شهدت مديرية المتون مواجهات بين قبائل الشولان وميليشيات الحوثي على خلفية مقتل القيادي الحوثي المدعو «جرمان الشريف» ثأراً على يد أحد رجال قبائل الشولان، وأرسلت الميليشيات تعزيزات إلى المنطقة، ما دفع القبائل للتداعي ومساندة قبائل الشولان الذين يتعرضون لحملة حوثية ومداهمات المنازل في انتهاك للأعراف والأسلاف القبلية.

وفي محافظة مأرب تمكنت قوات الجيش اليمني والقبائل مسنودة بالقوات المشتركة من كسر هجوم لميليشيات الحوثي في جبهة المشجح غرب المحافظة، وكبدتهم خسائر كبيرة، فيما تبادل الجانبان القصف المدفعي في جبهة مديرية رحبة جنوب المحافظة.

وأكدت مصادر ميدانية تدمير آليات قتالية حوثية بغارات لمقاتلات التحالف ومدفعية الجيش اليمني في جبهة المشجح، كما تم استهداف تعزيزات حوثية في مفرق هيلان، ووادي حلحلان بمديرية مدغل وفي جبهة المخدرة، ما أدى لتدمير آليات ومصرع وإصابة عدد من الحوثيين، كما تم استهداف تجمع لميليشيات الحوثي في منطقة النقعة بمديرية رحبة جنوب مأرب، ما أدى إلى مصرع وإصابة سبعة من القيادات الحوثية البارزة، وفقاً لمصدر محلي.

وأكد الناطق باسم الجيش اليمني العميد عبده مجلي، نجاح استراتيجية الجيش والقبائل في استنزاف الميليشيات في جبهات مأرب والجوف من خلال الكمائن المحكمة وعمليات الالتفاف والتطويق والمناورة، وأشار إلى أنه تم القضاء على مجاميع كبيرة من مقاتلي الحوثي وأسر الكثير منهم.

وقالت مصادر خاصة إن الميليشيات تكبدت 140 قتيلاً من القيادات الميدانية سقطوا خلال مارس الماضي في جبهات مأرب.

وتشهد محافظة مأرب منذ أكثر من شهرين معارك عنيفة بين القوات الحكومية مسنودة برجال القبائل والتحالف العربي من جهة ومليشيات الحوثي الإرهابيه من جهة اخرى سقط خلالها مئات القتلى والجرحى في صفوف المليشيات.

 

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .