سابقة خطيرة ونهج عدواني.. دمشق ترد على قرار منظمة الكيميائي

نافذة اليمن - وكالات

اعتبرت دمشق القرار المتخذ ضد سوريا في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بأنه سابقة خطيرة في تاريخ المنظمة، ورأت أنه يجسد نهجا عدوانيا.

ودانت وزارة الخارجية السورية  "بأقوى العبارات" ما وصفته بالنهج العدواني "الذي تجسد في أعمال الدورة الـ 25 لمؤتمر الدول الأطراف في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

وقالت أن "الدول الغربية وخاصة الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا مارست أبشع أساليب الابتزاز والتهديد والبلطجة والضغوط لتمرير قرار غربي ضد سورية في سابقة خطيرة في تاريخ المنظمة".

واكدت الخارجية في بيان إن القرار يشكل "تطورا خطيرا في مسيرة عمل منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ويتنافى مع ميثاقها وهو بذات الوقت خطوة عدوانية ضد دولة طرف في الاتفاقية" وأضافت أنه "رسالة تأتي في سياق الدعم الغربي المباشر للمجموعات الإرهابية في سوريا وتشجيع للإرهابيين للاستمرار في جرائمهم بما في ذلك الجرائم الكيميائية".

ونقلت وكالة سانا عن الخارجية السورية أن 45% فقط من الدول الأطراف في اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية صوتت لصالح القرار الذي وصفته بغير الشرعي، من أصل 193 دولة، وهو ما رأت أنه "يعكس حقيقة أن القرار لا يمثل أغلبية الدول الأعضاء في المنظمة ويتنافى مع إجراءاتها التي اعتادت عليها في اتخاذ القرارات بتوافق الآراء منذ تأسيسها".

وختمت الخارجية بيانها بتوجيه الشكر إلى "العدد الكبير من الدول التي آثرت أن تتخذ الموقف الصائب وأن لا تصوت لصالح القرار ورفضت كل أشكال الضغوط والابتزاز".

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .