الحوثي يضاعف قيمة الزكاة ويفرضها على أموات صنعاء قبل الأحياء.. وثيقة

نافذة اليمن - عدن

 

 

اقدمت مليشيا الحوثي المرتهنة لإيران، هذا العام على قيمة مضاعفة ما يعرف دينيا بزكاة الفطر (الفطرة) تشمل الأحياء والأموات على حد السواء في مناطق سيطرتها ابتدأ من صنعاء.

جاء ذلك في وثيقة صادرة عن المليشيا الانقلابية، مطلع الأسبوع الجاري، تضمنت تعليمات جاء فيها فرض 550 ريالا عن كل يمني، في زيادة نسبتها مائة بالمائة عن الأعوام السابقة.

الوثيقة وهي عبارة عن تعميم مشترك من وزارة الخدمة المدنية وما يسمى "هيئة الزكاة" الحوثيتين، أرفقت بكشوفات بالبيانات المطلوبة، تشمل كل الموظفين الحكوميين بمن فيهم المتوفون، خلافا لما هو معروف في الفقه الإسلامي من أن التكليفات الدينية تنقطع عن الموتى.

وربط التعميم بين تسليم مبالغ الزكاة ومرتب نصف شهر تعتزم المليشيا صرفه خلال شهر رمضان، من مرتبات الموظفين التي قطعتها منذ خمس سنوات.

وتستخدم المليشيا الحوثية في مناطق سيطرتها كل أساليب الجباية لتمويل عناصرها وحربها ضد اليمنيين.

وكانت المليشيا قامت بحملات ميدانية مسلحة شاركت فيها الاستخبارات الحوثية على أصحاب المحال التجارية لإجبارهم على دفع مبالغ مجحفة بذريعة الزكاة، وطلب كافة البيانات المالية الخاصة بالتجار ورجال الأعمال.

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .